سولاري و4 لاعبين لا غنى عنهم في ريال مدريد

وصول سانتياجو سولاري إلى قيادة ريال مدريد ساعد لاعبين للحصول على المقعد الأساسي في المباريات التسع التي قادها سولاري في مختلف المنافسات الأوروبية

محمود عادل
محمود عادل

يبدو أن سانتياجو سولاري، مدرب نادي ريال مدريد الإسباني، بدأ في منح الثقة الكاملة لبعض اللاعبين، بعدما خاض المباراة التاسعة مع النادي الملكي يوم الأحد الماضي أمام هويسكا والتي فاز بها الفريق الأبيض بهدف نظيف، وحتى الآن حقق سولاري ثمانية انتصارات وتعرض لهزيمة واحدة فقط، وخلال تلك المباريات هناك 4 لاعبين كانوا أساسيين في تشكيلة سولاري، هم تيبو كورتوا، ولوكاس فاسكيز، وماركوس يورنتي، وداني سيبايوس.

اقرأ أيضًا: سولاري: لا يمكن الحكم على رونالدو.. ومستقبل لاعبي ريال مدريد مجهول

تيبو كورتوا

استطاع سولاري إنهاء الخلاف المستمر على حراسة مرمى ريال مدريد بعدما كان لوبيتيجي يعتمد على سياسة المداورة بين كيلور نافاس الذي كان يشارك بطولة كأس ملك إسبانيا وبطولة دوري أبطال أوروبا، والبلجيكي كورتوا في مباريات الدوري الإسباني، ولكننا شاهدنا في مباراتي «التشامبيونزليج» اللتين قادهما سولاري، وجود كورتوا حارسًا أساسيًا للفريق الأبيض، كما لعب خلال مباريات الدوري الإسباني، واعتمد على نافاس في مباراتي «الميرنجي» أمام نادي ميليلة، في دور الـ 32 من بطولة كأس ملك إسبانيا وربما تكون مباراة سيسكا موسكو في دوري الأبطال فرصة أخرى لنافاس لحراسة مرمى الفريق، بعدما ضمن ريال مدريد إنهاء الدور الأول من البطولة متصدرًا مجموعته.

لوكاس فاسكيز

لعب فاسكيز مع المدرب السابق لوبيتيجي 421 دقيقة، وشارك بشكل أساسي في مباراتين فقط من ضمن 12 مباراة، ولكن مع سولاري أصبح لاعبًا أساسيًا في بطولة دوري أبطال أوروبا وخاض مباراتي روما الإيطالي، وفيكتوريا بلزن التشيكي كاملتين، وفي الدوري الإسباني، شارك بشكل أساسي خلال 3 مباريات أمام سيلتا فيجو وفالنسيا وهويسكا ولعب المباريات كاملة، ولكنه غاب عن مباراة إيبار، وشارك بديلاً في مباراة بلد الوليد في الدقيق 69، وفي بطولة كأس ملك إسبانيا، شارك في مباراة الإياب أمام ميليلة بشكل أساسي ونال الراحة في مباراة العودة، أي لعب 559 دقيقة خلال 6 مباريات، 5 منها كان لاعبًا أساسيًا.

داني سيبايوس

زادت فرص مشاركة سيبايوس منذ قدوم الأرجنتيني سولاري، لعب 555 دقيقة وكان أساسيًا خلال 4 مباريات من ضمن 9 مباريات، وجلس على دكة البدلاء في مباراتي روما وبلد الوليد، وفي مباراة العودة أمام ميليلة شارك بديلاً عن يورنتي، على عكس ما كان عليه أثناء فترة لوبيتيجي، شارك 514 دقيقة منقسمة على 11 مباراة، وشارك بشكل أساسي في 5 مباريات.

ماركوس يورنتي

ربما يكون يورنتي من أكبر مفاجآت فترة سولاري، اعتمد عليه المدرب الأرجنتيني بعد إصابة كاسيميرو بداية من مباراة روما في «التشامبيونزليج» ومنذ هذه المباراة أصبح عمودًا أساسيًا في خط وسط الفريق الأبيض، وزادات عدد دقائق مشاركته مع لوبيتيجي من 11 دقيقة إلى 405 دقائق مع سولاري، ووفقًا للإحصائيات فإن الأربع مباريات التي لعبها منذ بداية المباراة، لم يستقبل ريال مدريد أي هدف.

جدير بالذكر أن ريال مدريد يحتل المركز الرابع برصيد 26 نقطة في ترتيب الدوري الإسباني بفارق 5 نقاط على غريمه التقليدي برشلونة برصيد 31 نقطة ويليه إشبيلية في المركز الثاني برصيد 28 نقطة متساويًا مع أتلتيكو مدريد في نقاط ولكن فارق الأهداف لصالح إشبيلية.

اخبار ذات صلة