الأمس
اليوم
الغد
01:00
الغاء
المكسيك
التشيك
13:00
تأجيل
جزر القمر
كينيا
17:30
الغاء
كرواتيا
البرتغال
16:00
تأجيل
تنزانيا
تونس
16:00
تأجيل
جامبيا
الجابون
16:00
تأجيل
موزمبيق
الكاميرون
13:00
تأجيل
إي سواتيني
الكونغو
13:00
تأجيل
مالاوي
بوركينا فاسو
19:00
تأجيل
غينيا الاستوائية
ليبيا
17:00
الغاء
هولندا
إسبانيا
16:00
تأجيل
توجو
مصر
16:00
تأجيل
بوتسوانا
زامبيا
16:00
تأجيل
رواندا
كاب فيردي
13:00
تأجيل
ليسوتو
بنين
13:00
تأجيل
بوروندي
موريتانيا
13:00
تأجيل
زيمبابوي
الجزائر
19:00
تأجيل
الكونغو الديمقراطية
أنجولا
16:00
تأجيل
غينيا
تشاد
19:00
تأجيل
السنغال
غينيا بيساو
17:00
الغاء
السويد
روسيا
16:00
تأجيل
النيجر
إثيوبيا
13:00
تأجيل
أوغندا
جنوب السودان
20:00
الغاء
فرنسا
أوكرانيا
20:00
الغاء
إنجلترا
إيطاليا
19:00
تأجيل
مالي
ناميبيا
19:00
تأجيل
كوت ديفوار
مدغشقر
19:00
تأجيل
تونس
تنزانيا
19:00
تأجيل
غانا
السودان
19:00
تأجيل
المغرب
أفريقيا الوسطى
17:30
الغاء
البرتغال
بلجيكا
16:00
تأجيل
جنوب إفريقيا
ساو تومي وبرينسيبي
16:00
تأجيل
نيجيريا
سيراليون
19:00
تأجيل
السودان
غانا

سولاري.. وخطط إصلاح ريال مدريد

المدرب الأرجنتيني يستعد لمباراة فريقه اليوم أمام بلد الوليد بإصلاحات تكتيكية في خططه التي تتميز باثنين ارتكاز ودور أسينسيو القوي وانطلاقات الاطراف

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

كشفت المباراة الأولى للمدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري، المدرب المؤقت لنادي ريال مدريد الإسباني، أمام ميليلة ضمن مباريات كأس ملك إسبانيا، بعض الأفكار التكتيكية، التي من الممكن أن يعمل عليها المدرب في الفترة المقبلة، ولكن ضعف فريق ميليلة قلل من أهمية انعكاس خطط المدرب الأرجنتيني، على الرغم من ظهور بعض الفنيات التي ستناقشها معكم «آس آرابيا»..

اقرأ أيضًَا: سولاري يبعث برسالة إلي لاعبه الويلزي جاريث بيل

لاعبا خط الارتكاز

بدأ سولاري تشكيلته بلاعبي ارتكاز في خط الوسط، هما ماركوس يورينتي وداني سيبايوس، وسمح الأرجنتيني لسيبايوس أن ينطلق للهجوم إلى الأمام لزيادة القوة الهجومية للفريق الأبيض، وبعد ذلك قام بإجراء تبديل بين شوطي المباراة، وشارك فيديريكو فالفيردي بدلا من الفرنسي كريم بنزيما ولعب بجانب يورينتي، الخطة كانت تتمحور في تدعيم خط الوسط، وتغطيه المساحات التي يتركها لاعبو خط الوسط للأطراف، ونجحت هذه الفكرة في استعادة منطقة خط الوسط على بعد 37.3 م من شباك مرمى الخصم، واستطاع سيبايوس خطف 7 كرات في الشوط الأول، وعلى الرغم من استخدام سولاري لخطته 4-1-4-1، أثناء قيادته للكاستيا، إلا أن الأرجنتيني عادة ما يضع اثنين ارتكاز في هذا المكان.

انطلاقات الأطراف

تتميز أطراف ريال مدريد بدورها الهجومي القوي في وجود أي مدير فني، وسولاري يتبع هذا النهج أيضًا، ولكنه طالبهم بزيادة المشاركة في القوة الهجومية، ألفارو أودريوزولا، كان بارعًا في مباراة ميليلة، وسيرخيو ريجيلون نفذ خطة الأرجنتيني بشكل جيد، وشارك الظهير الأيمن مع فاسكيز ويورينتي وأسينسيو وقدم جبهة قوية، وكانت حصيلتها صناعة هدفين وإحراز هدف، وعلى الناحية الأخرى، كان ريجيلون مميزًا حيث قدم 16 تمريرة لزميله فينيسيوس و12 تمريرة لسيبايوس، وكشفت الإحصائيات أن 66% من قوة الهجومية للنادي الملكي كانت بانطلاقات الأطراف.

دور ماركو أسينسيو

النتيجة كانت واضحة خلال المباراة، من لاعب خط وسط في الشوط الأول إلى اللاعب رقم 9 بعد خروج بنزيما في منطقة الهجوم خلال عدة دقائق من الشوط الثاني، ويمكن أن يعتمد سولاري على هذه الخطة، على الرغم من إمكانية فينيسيوس بتقديم هذا الدوري، على أي حال، استمتع أسينسيو بحرية كاملة واستغل مناطق التسديد لتدعيم القدرة الهجومية من خط الوسط، وشاهدنا هذا في الهدف الأول، والثاني بعدما استغل كرة زميله فينيسيوس وفي النهاية سدد الكرة في مرمى الخصم وسكنت الشباك محرزًا الهدف الثاني للريال في الدقيقة 46 من عمر المباراة.

أقل خطورة في التقدم

تتميز خطة سولاري ببدأ الهجمة من الخلف على عكس لوبيتيجي الذي كان يطالب لاعبيه بالتقدم كثيرًا مما يسبب مساحات واسعة كبيره وبهذا تحدث كرات خطيرة على فريق، في ظل قوة الفريق.

اخبار ذات صلة