Web Analytics Made
Easy - StatCounter
سولاري: أتمنى العمل في الدوري الإنجليزي

سولاري: أتمنى العمل في الدوري الإنجليزي

عبر المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري خلال حواره مع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أنه شغوف بالدوري الإنجليزي لكرة القدم ويتمنى العمل كمدرب به.

حسام نور
حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

يرغب المدرب الأرجنتيني سانتياجو هيرنان سولاري في العودة مجددًا للعمل مديرًا فنيًا، حيث يتواجد بدون عمل منذ شهر مارس الماضي عندما جاء الفرنسي زين الدين زيدان في ولاية ثانية لقيادة ريال مدريد وأخذ منصبه.

واعترف سولاري خلال حواره مع الصحيفة البريطانية «ديلي ميل» أنه يتمنى قيادة تدريب أحد الأندية الإنجليزية في البريميرليج، قائلا: «أود العمل كمدرب في الدوري الإنجليزي».

وكانت هناك العديد من الشائعات قد انتشرت مؤخرا وبالتحديد منذ يوم السبت الماضي 9 نوفمبر 2019 عندما تواجد في مقاعد المدرجات لمشاهدة مباراة تشيلسي أمام كريستال بالاس على ملعب ستامفورد بريدج، والتي انتهت بنتيجة هدفين نظيفين لصالح البلوز.

وعلى الرغم من ذلك، أكد المدرب الأرجنتيني أنه تواجد في المدرجات في لندن كمشجع للدوري الإنجليزي، مضيفا: «أشاهد العديد من مباريات الدوري الإنجليزي، فهو دوري رائع ويتمتع بلحظة عظيمة في تاريخه».

وكشف عن التعددية والعولمة في كرة القدم في إنجلترا، قائلًا: «هناك العديد من اللاعبين المذهلين وبعض أفضل المدربين في العالم، بالإضافة إلى العديد من الجنسيات المختلفة وأساليب اللعب أيضا، دون أن ننسى أنهم تمكنوا من الوصول بأربعة فرق إلى النهائيات الأوروبية الكبرى العام الماضي».

بداية واعدة ونهاية مأساوية

بعد فترة من الغياب عن الأضواء وعدم الظهور في ريال مدريد، ظهر سولاري داخل النادي الملكي وتم تكريمه ومنحه لقب سفير النادي ثم ظهر بجانب إيميليو بورتاجينيو، مدير العلاقات المؤسسية للنادي، وإيلينا جازابو، عميدة الجامعة الأوروبية، وبحضور طلاب سابقين في افتتاح الحملة الترويجية الرابعة عشرة للمدرسة الجامعية لريال مدريد التي تشارك فيها الجامعة الأوروبية في مدريد.

اقرأ أيضا: سانتياجو سولاري يعود إلى ريال مدريد

جدير بالذكر أن سولاري قاد ريال مدريد في الموسم الماضي 2018-2019 خلال 32 مباراة، وجاء قادما من فريق الكاستيا، وتم تعيينه في البداية مدربًا مؤقتًا قبل أن يتم تثبيته بشكل رسمي وذلك بعد إقالة جولين لوبيتيجي، ولكن لم يتمكن سولاري من إكمال الموسم حيث تمت إقالته في شهر مارس وعاد زيدان في ولاية جديدة لقيادة النادي.

وخلال فترة سولاري مدربًا للفريق الأول لريال مدريد تمكن من حصد لقب كأس العالم للأندية، وفاز في المباريات التي لعبها خلال 22 لقاء، وتلقى تعادلين وتعرض للهزيمة في 8 مباريات، وبعد مرور 9 أشهر من إقالته عاد مرة أخرى لتولي منصب جديد في ريال مدريد.

اخبار ذات صلة