سقوط أتلتيكو ورقم قياسي لميسي.. 10 مشاهد من الجولة الـ 27 من الدوري الإسباني

شهدت الجولة الـ 27 من الدوري الإسباني 10 مشاهد مميزة لعل أبرزها تألق ليونيل ميسي ومساهمته في فوز برشلونة على هويسكا برباعية فضلا عن سقوط أتلتيكو مدريد.

0
اخر تحديث:
%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%88%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%20%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A..%2010%20%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%80%2027%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A

شهدت الجولة الـ 27 من الدوري الإسباني الدرجة الأولى العديد من الحقائق والغرائب، حيث كانت جولة مثيرة سقط فيها أتلتيكو مدريد في فخ التعادل السلبي أمام خيتافي، ليهدر الروخيبلانكوس نقطتين ثمينتين في مشواره للتتويج بلقب الليجا، خاصة مع انتصار ملاحقيه، برشلونة على هويسكا 4-1 وريال مدريد على إلتشي 2-1.


وفيما يلي أهم 10 حقائق وغرائب للجولة الـ 27

1- أتلتيكو مدريد ونزيف النقاط

فقد أتلتيكو مدريد العديد من النقاط خلال الجولات الماضية في صراعه على التتويج بلقب الليجا، فبعد تعادله سلبيا أمام خيتافي، ليجني 13 نقطة من أصل 24 ممكنة خلال الجولات الثماني الأخيرة.

ويتناقض هذا مع الأرقام التي سجلها «الروخيبلانكوس» خلال الـ19 جولة الأولى للموسم، حيث حصد 50 من أصل 57 نقطة، بتحقيقه 16 انتصارا وتعادلين مقابل هزيمة وحيدة، في المقابل حقق مؤخرا ثلاثة انتصارات وأربعة تعادلات وهزيمة جديدة.


2- نظافة شباك أتلتيكو في معقل خيتافي للموسم الثامن

حافظ أتلتيكو مدريد في ملعب كوليسيوم ألفونسو بيريز على نظافة شباكه كالمعتاد وكما فعل خلال المواسم الثماني الأخيرة.

وكان آخر هدف يتلقاه أتلتيكو في معقل خيتافي يعود لعام 2013 ومنذ ذلك الحين خاض 19 مباراة دون أن تهتز شباكه كضيف.

لكن في المقابل نجح خيتافي في إنهاء معاناته أمام أتلتيكو على مستوى النتائج، ليتعادل للمرة الأولى بعد 13 هزيمة متتالية أمام فريق المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني.


3- ميسي يدون تاريخا جديدا في برشلونة

عاش المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ليلة استثنائية أمام هويسكا حيث أصبح فيها أكثر اللاعبين خوضا للمباريات بقميص برشلونة بواقع 767 مباراة بالتساوي مع اللاعب السابق تشافي هرنانديز، مدرب السد القطري حاليا.

وخلال المباراة سجل ميسي هدفين ليواصل الانفراد بصدارة هدافي الليجا، 21 هدفا، في موسم قد يكون الأخير له في إسبانيا.

وخاض ميسي مع برشلونة 510 مباريات في الليجا، و149 في دوري الأبطال و79 في كأس الملك، و20 في كأس السوبر الإسباني و5 في كأس العالم للأندية و4 في كأس السوبر الأوروبي.

كما واصل برشلونة تضييق الخناق على أتلتيكو مدريد بعدما قلص الفارق معه لأربع نقاط.


4- ريال مدريد دون ركلات جزاء وأتلتيكو دون بطاقات حمراء

لم يحصل ريال مدريد على ركلة جزاء في الليجا منذ هدفه من علامة الجزاء ضد برشلونة يوم 24 أكتوبر الماضي، ومن بعدها خاضت كتيبة زين الدين زيدان 21 مباراة دون ركلات جزاء، ليعد أقل الفرق التي حصلت على ركلات جزاء هذا الموسم بـ (2) إلى جانب قادش، إلتشي وهويسكا.

في المقابل يعد ريال مدريد من أكثر الفرق التي احتسب ضدها ركلات جزاء بعدد 7 ، حيث يتفوق عليه فقط كل من أوساسونا وبيتيس وغرناطة بـ 8 ركلات.

على جانب آخر لايزال أتلتيكو مدريد هو الفريق الوحيد في الليجا الذي لم يتعرض أي من لاعبيه للطرد حتى الآن طوال الموسم.


5- سرجيو راموس يعادل رقم كاسياس

عاد سرخيو راموس للظهور في الملاعب أمام إلتشي بعد فترة من الإصابة، في لقاء انتهى بفوز ريال مدريد 2-1، وحقق راموس انتصاره رقم 334 في دوري الدرجة الأولى، نفس رصيد زميله السابق وحارس المرمى المعتزل إيكر كاسياس، وكلاهما يتفوقان بانتصار واحد عن أندوني زوبيزاريتا، حارس برشلونة السابق، لكنهما مازالا بعيدين عن الرقم الذي يحمله نجم الفريق الكتالوني ليونيل ميسي 377.


6- روبرتو سولدادو والمئوية الثالثة

شارك المهاجم المخضرم روبرتو سولدادو كأساسي في تشكيلة فريقه غرناطة أمام ريال سوسييداد، ليصل للمباراة رقم 300 في دوري الدرجة الأولى، منها 239 كأساسي، وسجل خلالها 122 هدفا.

واستهل المهاجم صاحب الـ35 عاما مشواره في صفوف ناشئي ريال مدريد وبعدها لعب مع أوساسونا، خيتافي، فالنسيا، فياريال والآن غرناطة، تخللها تجارب احترافية بالخارج في إنجلترا وتركيا.


7- التعادل السلبي الأول لمارسيلينو مع بلباو

حصد أتلتيك بيلباو نقطة من ملعب بالايدوس في مباراته ضد سيلتا فيجو، التي شهدت خوض داني جارسيا للمباراته رقم 100 مع أتلتيك، منها 86 في الليجا، وانتهت بالتعادل السلبي.

وتعد هذه المرة الأولى التي ينتهي فيها لقاء لبيلباو بدون أي هدف منذ تولي مارسيلينو قيادته.

كما انتهت بهذا الشكل سلسلة الفريق الباسكي الذي هز الشباك في آخر 17 مباراة، وكان على بعد هدف وحيد من معادلة رقم المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا قبل تسعة مواسم.


8- ماريو جاسبار يدخل تاريخ فياريال

أصبح المدافع ماريو جاسبار، بعد مشاركته في فوز فريقه فياريال على إيبار في ملعب إيبوروا 1-3 هو أكثر اللاعبين ارتداء لقميص «الغواصات الصفراء» في دوري الدرجة الأولى.

وخاض جاسبار الذي شارك كبديل لخاومي كوستا في الدقيقة 65 في مباراته رقم 289 مع فياريال، ليتخطى رقم برونو سوريانو.

وأنهى انتصار فياريال على رقمه السلبي مع مدربه أوناي إيمري، الذي كان قد فشل في الفوز خلال ثماني مباريات متتالية.


9- باكو لوبيز يصنع التاريخ مع ليفانتي

حقق باكو لوبيز أول انتصار له أمام فالنسيا بالفوز عليه 1-0 في دربي المدينة، للمرة الأولى منذ خمس سنوات.

وجاء الانتصار في الوقت الذي أصبح فيه باكو لوبيز أكثر المدربين قيادة لليفانتي في الليجا بواقع 128 مباراة بالتساوي مع لويس جارسيا.


10- أبيلاردو.. أرقام أسوأ من ماتشين

سقط ألافيس في فخ التعادل أمام قادش لتزداد أزمته في منطقة القاع باحتلاله المركز قبل الأخير.

ولم ينجح مدرب ألافيس، أبيلاردو فرنانديز، في إعادة تنشيط الفريق خلال المباريات التسع التي قاده فيها، حيث لم يجن سوى خمس نقاط فقط.

في المقابل كان المدرب السابق للفريق، بابلو ماتشين، قد حصد 18 نقطة في 18 جولة.

.