سرعة ريال مدريد في حسم صفقة رينير توفر له الملايين

واحدة من الأسباب التي جعلت ريال مدريد يغلق صفقة ضم البرازيلي رينير جيسوس بسرعة في يناير الجاري أن قيمة شرطه الجزائي يرتفع تدريجيا لتصل إلى 70 مليون يورو في 2021

0
%D8%B3%D8%B1%D8%B9%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B1%20%D8%AA%D9%88%D9%81%D8%B1%20%D9%84%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%8A%D9%86

ستكون سرعة نادي ريال مدريد للتعاقد مع اللاعب البرازيلي الشاب رينير جيسوس قادمًا من فلامينجو البرازيلي، وتعجيله في الصفقة تستحق ذلك، ليس فقط من أجل التفوق في صراعه على عظماء آخرين مثل مانشستر سيتي وليفربول الإنجليزيين وباريس سان جيرمان الفرنسي، ولكن أيضًا من أجل توفير بضعة ملايين من الصفقة.

ووفقا لما توصلت إليه «آس» من مصادر مقربة من الصفقة فإن قيمة الشرط الجزائي في عقد رينير كانت سترتفع تلقائيا من 30 مليون يورو لتصبح 35 يورو بدايةً من شهر يوليو المقبل وترتفع إلى الضعف، لتصبح 70 مليون يورو في يناير 2021.

ولهذا السبب عجل ريال مدريد في مفاوضاته من أجل الوصول إلى اتفاق بشأن ضم رينير وهو الآن في انتظار الخطوات الأخيرة لإنهاء الصفقة، المتمثلة في الكشف الطبي وتوقيع العقود، وأن يبلغ اللاعب السن القانوني، 18 عامًا في 19 يناير الجاري، ليتم الإعلان الرسمي عن الصفقة التي تمتد لستة مواسم ونصف.

اقرأ أيضا: خاص| ريال مدريد يوقع الكشف الطبي على رينير جيسوس

جدير بالذكر أن اللاعب نفسه طالب إدارة ناديه فلامينجو، في شهر نوفمبر من العام الماضي 2019 عندما كان عقده سينتهي في 2020، بتخفيض قيمة شرطه الجزائي من أجل تجديد عقده، ووافقت إدارة فلامينجو على هذا الشرط خوفا من مغادرته للنادي مجانا عندما ينتهي عقده خلال عام وكان عزاء النادي البرازيلي: اللجوء إلى زيادة قيمة شرطة الجزائي 5 ملايين يورو في الصيف المقبل وتصبح 40 مليون يورو في يناير المقبل 2021.

على أي حال، فإن عمل ريال مدريد الجيد في الصفقة سيجنبه دفع -باستثناء المتغيرات- أكثر من 30 مليون يورو وهي قيمة شرطه الجزائي الحالية والتي كانت على وشك الزيادة تلقائيا إذا لم يتحرك ريال مدريد بسرعة.

وهذا ما دفع خورخي خيسيوس، مدرب فلامينجو الحالي الحائز معهم على بطولة الدوري البرازيلي وكاس ليبرتادوريس، لتلخيص موقف الصفقة، قائلا في لوم خلال حواره مع قناة «سي إم تي في» البرتغالية منذ أيام قليلة: «لا يمكننا بيعه فقط مقابل 30 مليون يورو».

.