الأمس
اليوم
الغد
01:00
الغاء
المكسيك
التشيك
13:00
تأجيل
جزر القمر
كينيا
17:30
الغاء
كرواتيا
البرتغال
16:00
تأجيل
تنزانيا
تونس
16:00
تأجيل
جامبيا
الجابون
16:00
تأجيل
موزمبيق
الكاميرون
13:00
تأجيل
إي سواتيني
الكونغو
13:00
تأجيل
مالاوي
بوركينا فاسو
19:00
تأجيل
غينيا الاستوائية
ليبيا
17:00
الغاء
هولندا
إسبانيا
16:00
تأجيل
توجو
مصر
16:00
تأجيل
بوتسوانا
زامبيا
16:00
تأجيل
رواندا
كاب فيردي
13:00
تأجيل
ليسوتو
بنين
13:00
تأجيل
بوروندي
موريتانيا
13:00
تأجيل
زيمبابوي
الجزائر
19:00
تأجيل
الكونغو الديمقراطية
أنجولا
16:00
تأجيل
غينيا
تشاد
19:00
تأجيل
السنغال
غينيا بيساو
17:00
الغاء
السويد
روسيا
16:00
تأجيل
النيجر
إثيوبيا
13:00
تأجيل
أوغندا
جنوب السودان
20:00
الغاء
فرنسا
أوكرانيا
20:00
الغاء
إنجلترا
إيطاليا
19:00
تأجيل
مالي
ناميبيا
19:00
تأجيل
كوت ديفوار
مدغشقر
19:00
تأجيل
تونس
تنزانيا
19:00
تأجيل
غانا
السودان
19:00
تأجيل
المغرب
أفريقيا الوسطى
17:30
الغاء
البرتغال
بلجيكا
16:00
تأجيل
جنوب إفريقيا
ساو تومي وبرينسيبي
16:00
تأجيل
نيجيريا
سيراليون
19:00
تأجيل
السودان
غانا
سخط من سيميوني على إدارة أتلتيكو مدريد بعد غلق نافذة الانتقالات

سخط من سيميوني على إدارة أتلتيكو مدريد بعد غلق نافذة الانتقالات

أظهر الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد غضبه لإدارة النادي في الأسبوع الأخير من الميركاتو الصيفي بسبب عدم ضم رأس حربة

حسام نور
حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

قام نادي أتلتيكو مدريد الإسباني بالعديد من الصفقات الكبيرة خلال الميركاتو الصيفي، الذي أغلق أبوابه خلال الساعات القليلة الماضية، وبالرغم من ذلك لم يصل المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني إلى حالة الرضا عن الفريق الذي يدربه حاليا وسيقوده خلال منافسات الموسم الجاري 2019-2020.

وفقا لما توصلت إليه «آس» عبر مصادر داخل معقل «واندا ميتروبوليتانو» فإن المدرب الملقب بـ«شولو» غير راض عن استثمار النادي واللاعبين الذين يمتلكهم، وكان يطالب بشكل حتمى بالتعاقد مع مهاجم آخر لتدعيم خط الهجوم، وكان ضم المهاجم الإسباني رودريجو مورينو أهم أهدافه.

وحاول سيميوني خلال الأيام الأخيرة من الميركاتو الضغط على إدارة ناديه للتعاقد مع مهاجم آخر، بجانب الثنائي ألفارو موراتا ودييجو كوستا، ولكن الرئيس التنفيذي ميجيل أنخيل مارين لم يتمكن من تحقيق مطلب الأرجنتيني، بسبب قواعد اللعب المالي النظيف (حيث على الأتلتيكو من الموسم الماضي تحقيق عمليات بيع أكثر من شراء).

وتزعم أتلتيكو مدريد سوق الانتقالات الصيفية كونه صاحب الصفقة الأغلى هذا الصيف بضم اللاعب البرتغالي جواو فيليكس قادما من نادي بنفيكا البرتغالي مقابل 127 مليون يورو، كما كان صاحب البيع الأغلى في الميركاتو أيضاً بخروج الفرنسي أنطوان جريزمان إلى برشلونة مقابل 120 مليون يورو.

يمكنك أيضا قراءة: سيميوني يُفسر سبب تفوق أتلتيكو على البارسا والريال في بداية الليجا

كما كان النادي صاحب صفقتين من بين الـ10 صفقات الأغلى بيعا في الميركاتو، وهي انتقال الفرنسي لوكاس هيرنانديز إلى بايرن ميونيخ الألماني مقابل 80 مليون يورو، ورودريجو إلى مانشستر سيتي مقابل 70 مليون يورو.

وقام بتدعيم خط دفاعه بصفقتين بارزتين كلفتاه أكثر من 50 مليون يورو بضم الظهير الأيمن الإنجليزي كيران تريبير والظهير الأيسر البرازيلي رينان لودي، اللذين أدهشا الجماهير بأدائهما الرائع في الثلاث مباريات الأولى في الليجا، كما قام بضم مدافعين آخرين مثل الإسباني ماريو هيرموسو والبرازيلي فيليب مونتيرو (دفع 50 مليون يورو أخرى في كليهما)، وبهذه الصفقات الدفاعية حاول تعويض رحيل نجومه التاريخيين خوانفران وجودين وفيليبي لويس.

وبجانب الصفقات، قامت إدارة الروخيبلانكوس بتجديد عقود بعض اللاعبين وأبرزهم الحارس البوسني جان أوبلاك ليصبح واحدا من الحراس الأكثر راتبا في العالم، وقام أيضا بتحسين عقد لاعبيه: خوسيه خيمينيز وكوكي وساؤول، لتجنب رحيلهم.

وعلى مستوى خط الوسط، تعاقد مع قائد منتخب المكسيك هيكتور هيريرا قادما من نادي بورتو البرتغالي دون تكلفة، ولم يمنحه سيميوني حتى الآن أي دقيقة خلال مباريات الفريق الثلاث، وتعاقد الأتلتيكو أيضا مع صفقة كانت تبدو أنها مستحيلة بضم ماركوس يورينتي من نادي ريال مدريد مقابل 30 مليون يورو بالإضافة للمتغيرات وهذا بعدما عبّر اللاعب عن رغبته لفلورنتينو بيريز باللعب في الأتلتيكو، ولكن سيميوني لا يعتبر يورنتي من العناصر الأساسية وظهر هذا واضحا خلال المباريات الثلاث للفريق في الليجا.

يمكنك أيضا قراءة: أندية الدوري الإسباني تبرم 15 صفقة في آخر أيام الميركاتو الصيفي

وفي الهجوم، وقّع مع مهاجم مستقبلي وهو الصربي إيفان شابونييتش ولكن يبدو أن سيميوني لم يعتمد عليه، ليصبح الهجوم مكونا من: دييجو كوستا وألفارو موراتا وجواو فيليكس وكوريا وكاميلو بيريز وإيفان شابونييتش، ويمكن إضافة فيتولو إليهم وكذلك توماس بارتي، الذي يلعب مهاجم رأس حربة ثان مع منتخب غانا وهو من أنقذ سيميوني أمام إيبار بتسجيله هدف الفوز.

ومع الأخذ في الاعتبار أن سيميوني غالبا ما يلعب بطريقة 4-4-2 فإن هذا العدد من المهاجمين يعتبر كافيا، في حالة وقّع النادي مع رودريجو مورينو فمن المحتمل أن يكون هناك منافسة بينه وبين موراتا وسيجلس أحدهما على مقاعد البدلاء، نظرا لأن دييجو كوستا لاعب أساسي بالنسبة لسيميوني وجواو فيليكس أيضا.

اخبار ذات صلة