سبورتنج يصعّد أزمة جيلسون مارتينيز وأتلتيكو قد يُغرّم 100 مليون يورو

أتلتيكو مدريد ضم اللاعب في صفقة انتقال مجاني رغم سريان عقده مع لشبونة، وهو الأمر الذي قد تكون له تبعات سلبية على الروخيبلانكوس

0
%D8%B3%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%86%D8%AC%20%D9%8A%D8%B5%D8%B9%D9%91%D8%AF%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%AC%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%86%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B2%20%D9%88%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%82%D8%AF%20%D9%8A%D9%8F%D8%BA%D8%B1%D9%91%D9%85%20100%20%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88

أكدت تقارير صحفية برتغالية، أن نادي سبورتنج لشبونة يفكر في اللجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، ومطالبة إدارة نادي أتلتيكو مدريد بدفع 100 مليون يورو، بعد الحصول على خدمات اللاعب الشاب جيلسون مارتينيز، في صفقة انتقال حر، رغم سريان عقده مع الفريق البرتغالي.

وأوضحت صحيفة "آ بولا" البرتغالية أن جيلسون -أحد أبرز صفقات ميركاتو الصيف لأتلتيكو مدريد- طالب في الحادي عشر من يونيو الماضي فسخ تعاقده مع سبورتنج، على خلفية اعتداء مجموعة من الأولتراس على لاعبي الفريق داخل غرف خلع الملابس الموسم الماضي، بسبب سوء النتائج وإنهاء الدوري في المركز الثالث.

وبعدها دخل اللاعب في مفاوضات مع إدارة أتلتيكو، حاول النادي الإسباني الوصول لاتفاق سريع مع لشبونة مستغلا الخلافات التي دبت بين جيلسون وناديه، ليعرض في البداية 15 مليون يورو بالإضافة إلى 10 ملايين حوافز ومتغيرات وإعارة الحارس أندري مورييرا، وهو ما رفضه الفريق البرتغالي.

وقبل يوم واحد من التعاقد مع اللاعب مجانا، طلب سبورتنج 60 مليون يورو للاستغناء عن نجمه الشاب، ولكن إدارة "الروخيبلانكوس" قدمت عرضا بـ40 مليونًا، ولم يتم التوصل لاتفاق يرضي الطرفين، ليترك جيلسون الفريق البرتغالي ويسافر إلى مدريد وينضم للتدريبات تحت قيادة الأرجنتيني دييجو سيميوني، في صفقة انتقال حر مثيرة للجدل.

وتسبب الأمر في غضب داخل أروقة النادي البرتغالي، ليقرر التقدم بشكوى للاتحادين المحلي والدولي ضد الفريق الإسباني، وسيطالب بـ100 مليون يورو كتعويض عن رحيل اللاعب بهذه الطريقة، خاصة أن لشبونة حسّن عقده ورفع قيمة شرطه الجزائي إلى القيمة المذكورة قبل أسبوع من رحيله.

.