الأمس
اليوم
الغد
سانتياجو سولاري يعود إلى ريال مدريد

سانتياجو سولاري يعود إلى ريال مدريد

بعد إقالة المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري كمدرب لفريق ريال مدريد الأول في الموسم الماضي ومرور 9 أشهر على رحيله عاد مرة أخرى لتولي منصب جديد.

حسام نور
حسام نور

عاد سانتياجو سولاري للعمل مع نادي ريال مدريد من جديد بعد تسعة أشهر من إقالته كمدرب للفريق الأول بسبب سوء نتائج الفريق في الموسم الماضي وتعيين بدلا منه المدرب الفرنسي الحالي زين الدين زيدان، الذي تولى قيادة المباريات الأخيرة في ختام الدوري.

ووفقا لبرنامج «ال لارجيرو» الإسباني الشهير الذي تبثه إذاعة «كادينا سير»، فإن الأرجنتيني عاد مرة أخرى إلى معقل البرنابيو ولكن هذه المرة ليس كلاعب أو مدرب كما فعل في السابق، بل ليصبح سفيرا وصورة للنادي الملكي لتمثيله أمام وسائل الإعلام.

وشارك سانتياجو سولاري وظهر بجانب إيميليو بورتاجينيو، مدير العلاقات المؤسسية للنادي، وإيلينا جازابو، عميدة الجامعة الأوروبية، وبحضور طلاب سابقين في افتتاح الحملة الترويجية الرابعة عشرة للمدرسة الجامعية لريال مدريد التي تشارك فيها الجامعة الأوروبية في مدريد.

ومن خلال الفيلم الذي تم عرضه، تمت مشاهدة فيديو تم فيه تكريم سولاري بنشر صوره عندما كان لاعبا في ريال مدريد، ومن بين هذه اللقطات كانت هناك صورة تعرضه وهو يعانق زيدان على أرض الملعب في إحدى المباريات، وقام سولاري بإلقاء كلمة للطلاب الحاضرين في الحفل، قائلا: «التواضع والتضحية والتضامن هي القيم الأساسية لهذه الرياضة، وهذه القيم موجودة في ريال مدريد»، ونصحهم: «يجب أن تكونوا مستعدين للمنافسة وعدم الاستسلام أبدا، وأن تقدموا أفضل ما لديكم ولا تتوقفوا عن التعليم، والتدريب الأكاديمي ضروري لتصبح أكثر قدرة على المنافسة ويفتح لديك المزيد من خيارات العمل ولتصبح شخصا كاملا».

أقرأ أيضا: زيدان كان على حق.. ريال مدريد الجديد قادم من بعيد

جدير بالذكر أن سولاري قاد ريال مدريد كمدرب في الموسم الماضي 2018-2019 خلال 32 مباراة، وجاء قادما من فريق الكاستيا، وتم تعيينه في البداية كمدرب مؤقت قبل أن يتم تثبيته بشكل رسمي وذلك بعد إقالة جولين لوبيتيجي، ولكن لم يتمكن سولاري من إكمال الموسم حيث تمت إقالته في شهر مارس وعاد زيدان في ولاية جديدة لقيادة النادي.

وخلال فترة سولاري كمدرب للفريق الأول لريال مدريد تمكن من حصد لقب كأس العالم للأندية، وفاز في المباريات التي لعبها خلال 22 لقاء، وتلقى تعادلين وتعرض للهزيمة في 8 مباريات، وبعد مرور 9 أشهر من إقالته عاد مرة أخرى لتولي منصب جديد في ريال مدريد.

اخبار ذات صلة