سامباولي: ميسي يعاني مع الأرجنتين.. وهذا هو السبب

الأرجنتيني خورخي سامباولي مدرب منتخب الأرجنتين السابق وسانتوس البرازيلي الحالي يتحدث عن معاناة الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي مع منتخب التانجو.

0
%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%8A%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86..%20%D9%88%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D9%87%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%A8

تحدث المدرب السابق للمنتخب الأرجنتيني خورخي سامباولي عن الفترة التي قضاها في تدريب المنتخب الأرجنتيني، وبالتحديد عن معاناة ليونيل ميسي في هذا الفريق وعدم استطاعته تقديم نفس الأداء مع برشلونة.

وقال سامباولي إن ميسي «يعاني كثيرًا» حينما يلعب مع المنتخب الوطني، لأنه لا يستطيع عرض كم هو مميز للعالم.

سامباولي، الذي يدرب سانتوس البرازيلي، خلال مؤتمر «نحن كرة القدم 2019 – المدربون والتكتيكات» الذي ينظمه الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، تحدث عن فشل الأرجنتين في كأس العالم العام الماضي، والمستويات التي قدمها ميسي في ذلك المحفل مع المنتخب الوطني.

وقال سامباولي: «لقد دربت أفضل لاعب في العالم، لا أدري إن كان الأفضل في التاريخ أم لا، لقد سجل أكثر من 600 هدف الآن في أوروبا، ودمر كل الأرقام القياسية، ولكنه حين يصل إلى بلاده يتم انتقاده».

وأضاف: «بخلاف موهبته، فهو بشر، الأرجنتينيون يعانون أيضًا لأنهم يريدون الاستمتاع بميسي دائمًا كما يفعل مشجعو برشلونة».

وأردف: «الفتى يعاني كثيرًا، من واقع ما مررت به، فهو يعاني من عدم قدرته على عرض كم هو جيد للعالم وهذا يحدث حين يلعب للأرجنتين، المجتمع الأرجنتيني يستمتع بتحطيم الأشياء أكثر من متعته بتحقيق النجاح».

وبالحديث عن إخفاق الأرجنتين في كأس العالم تحت إمرته، قال سامباولي: «أن تكون مدربًا لفريق أمريكي جنوبي أمر صعب للغاية، لاعبونا في أوروبا بالعديد من النوادي، لا نملك الوقت الكافي للتواصل معهم حتى».

وأضاف: «نملك وقتًا قليلًا للغاية للوقوف على كل القيم وتطبيق فلسفتنا في اللعب».

الأرجنتين أقصيت من كأس العالم الأخير على يد فرنسا المتوجة باللقب من دور الـ16، بعد الخسارة 4-3، وبعد الإفلات من الإقصاء من دور المجموعات بأعجوبة.

الجدير بالذكر أن ميسي سجل 65 هدفًا في 129 مباراة مع المنتخب الأرجنتيني ولكنه لم يفز بأي بطولة مع المنتخب، وظل الوصول إلى نهائي مونديال 2014، و3 نهائيات لكوبا أمريكا أهم إنجاز يحققه «البرغوث» مع منتخب التانجو.

.