زيدان «الواثق» يقود ريال مدريد للسيطرة على كبار الليجا

ريال مدريد يظهر بشكل رائع في المحافل الكبرى منذ تولى قيادته المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، وتنتظره مباراة مهمة أمام مانشستر سيتي الإنجليزي في الشامبيونزليج.

0
%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%AB%D9%82%C2%BB%20%D9%8A%D9%82%D9%88%D8%AF%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B7%D8%B1%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%83%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7

شخصية المدرب الفرنسي زين الدين زيدان تزداد نموا خلال المحافل الكبرى، فقد قاد فريقه ريال مدريد لإخضاع الفرق الثمانية الأولى في ترتيب جدول الدوري الإسباني تحت سيطرته، وباتت تلاحقه الآن بعد تصدره.

كان النصر الأخير لزيدان بين الكبار، أمام ريال سوسيداد على ملعب أنويتا، حاصدا انتصارين مهمين وصعبين أمام إشبيلية على ملعب رامون سانشيز بيزخوان وأمام خيتافي على ملعب الكولوسيوم، ومحققا التعادل في ملعب كلا من برشلونة وأتلتيكو مدريد وفياريال وفالنسيا.

وقد استقبل خمسة من هذه الفرق السبعة بالفعل في ملعب سانتياجو برنابيو أو ملعب في دي ستيفانو بانتصارات كاملة، فقط يتبقي له خيتافي و فياريال لمواصلة سلسلة انتصاراته على الكبار.

في الواقع، في مباريات زيدان التسع على أرضه ضد أفضل 12 فريق في ترتيب الدوري، فقدوا نقطتين فقط في التعادل أمام أتلتيك بلباو. بينما جائت خسائر ريال مدريد الثلاثة أمام فرق تقبع في أسفل الجدول، حيث خسر أمام ريال مايوركا (صاحب المركز الـ 18) وأمام ليفانتي (صاحب المركز الـ 11) وأمام ريال بيتيس (صاحب المركز الـ 14).

أقرأ أيضا: كيف استعاد ريال مدريد صدارة الدوري الإسباني؟

ويجب أن يأخذ زيدان في الأعتبار تسجيل فريق ريال بيتيس وفريق بلد الوليد (صاحب المركز الـ 15) وفريق سيلتا فيجو (صاحب الترتيب الـ 16) في شباكه في ملعب سانتياجو برنابيو، وهو الأمر الذي يجب أن يراعيه المدرب الفرنسي للبقاء يقظا بغض النظر عن الكيان المنافس.

هذا الأسبوع يستقبل ريال مايوركا في دي ستيفانو (صاحب المركز الـ 18) ويزور إسبانيول (صاحب الترتيب الـ 19)، ويغلق اليوم الأخير في الدوري الإسباني في ميدان ليجانيس (متذيل ترتيب الدوري).

وعلى صعيد أخر، بالنسبة لفريق برشلونة يسود منطق التصنيف، حيث حقق الفريق التعادل الوحيد له في كامب نو في الكلاسيكو أمام ريال مدريد، بينما خارج ملعبه تعرض للهزائم برصيد 5 مباريات في الليجا أمام فرق المقدمة أصحاب المراكز الـ 11 الأولى في الليجا: ريال مدريد، فالنسيا (المركز الـ 8)، أتلتيك بلباو (المركز الـ 9)، غرناطة (المركز الـ 10)، وليفانتي (المركز الـ 11).

في الواقع، في المباريات العشر التي لعبها برشلونة على أرضه ضد الفرق أصحاب المراكز الإثني عشر الأولى في الدوري حقق العلامة الكاملة، وفقط في الفوز في ميادين أتلتيكو مدريد (المركز الثالث) وخيتافي (الخامس). وقد زار بالفعل ملاعب الفرق الأربعة الأخيرة في الترتيب، برصيد ثلاثة انتصارات وتعادل أمام ليجانيس.

أقرأ أيضا: بيكيه يقود نظرية المؤامرة ضد ريال مدريد

أداء ريال مدريد الرائع في المواجهات الكبيري مع زين الدين زيدان كمدير فني ليس جديدا. ففي المبارايات الـ 202 الرسمية التي قادها، حقق خلالهما مشاهد كبيرة في ملاعب عملاقة مثل: في ملعب الأوليمبكو، الكامب نو، كالديرون، سان باولو، سان ماميس، سيجنال إيدونا بارك، حديقة الأمراء، ملعب يوفنتوس، سان سيرو، ملعب الألفية في كارديف، وملعب الأولمبيكو في كييف. وكلها مبارايات حقق من بينها ريال مدريد ثلاثة كؤوس أوروبية على التوالي.

من بين المباريات التي لم يتمكن زيدان من تحقيق الانتصار بها كانت على ملعب الاتحاد (الزيارة الوحيدة له هناك وانتهت بنتيجة 0-0) أمام مانشستر سيتي، وتنتظره مواجهة مهمة للغاية أمام الفريق الأنجليزي يوم 7 أو 8 أغسطس المقبل في إياب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا، فهل سيحل زيدان عقدته على ملعب الاتحاد أم سيستسلم أمام فريق بيب جوارديولا، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه المباراة قد يتم لعبها في ملعب محايد في البرتغال.

.