زيزو وأسينسيو.. علاقة ثقة متبادلة جني ثمارها ريال مدريد

أسينسيو يعتبر زيدان واحد من أهم مدربيه خلال مسيرته الكروية، والفرنسي يقدر أسينسيو كثيرًا لأنه لم يخذله أبدًا كلما منحه الثقة في المباريات المهمة من الليجا.

0
%D8%B2%D9%8A%D8%B2%D9%88%20%D9%88%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%88..%20%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D8%AB%D9%82%D8%A9%20%D9%85%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D9%84%D8%A9%20%D8%AC%D9%86%D9%8A%20%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%87%D8%A7%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

تعد علاقة ماركو أسينسيو وزيدان حالة خاصة في كلا الاتجاهين، لا سيما أن الإسباني يعتبر زيزو واحد من أهم مدربيه خلال مسيرته الكروية، والفرنسي يقدر أسينسيو كثيرًا لأنه لم يخذله أبدًا كلما منحه الثقة، بالإضافة إلى أن زيدان كان المسؤول عن المراهنة بقوة على أسينسيو في موسم 2016-2017، بعد عودته من إعارة إسبانيول وبقي في ريال مدريد.

وكان ثقة زيدان عاملاً أساسيًا خلال فترة تعافي أسينسيو، بعدما أمضى اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا يعمل في الظلام، ولكن زيزو لم ينسى لاعبه أبدًا، وكان دائمًا يحمسه ويبدى اهتمامه بمدى تطوره ويسأله عن الجدول الزمني.

وفي الوقت الذي كان الجميع يعتقد فقدان أسينسيو الموسم، كان زيدان لديه ثقة كبيرة في عودة لاعبه في المرحلة النهائية من الموسم الحالي، وبدون وجود فترة التوقف بسبب تفشي فيروس كورونا «كوفيد-19» كانت مواعيد عودته للمستطيل الأخضر محددة، في ظل رغبة أسينسيو للظهور مرة أخرى في الملاعب.

وكانت فترة الحجر الصحي جيدة لأسينسيو لأنها بدأت قبل أيام من الموعد المحدد لبدء تدريباته الجماعية مع زملائه، مما سمح له بالعودة من بداية بنفس مستوى التألق.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد في طريقه لإنجاز رقم قياسي جديد

وخاض لاعبو المرينجي فترة إعداد قصيرة، وشارك بها أسينسيو واستطاع الدخول معهم رويدًا رويدًا، لا سيما أن انضم للفريق بعد غياب لمدة 8 أشهر بسبب الإصابة.

زيدان لم يتردد في منح أسينسيو ثقته، وأعطاه فرصة المشاركة في مباراة مهمة في الدوري الإسباني أمام فالنسيا، حينها كانت النتيجة هدف نظيف للريال، وكان أول بديل لزيزو، ولم يخيب أسينسيو آمال مدربه، وسجل هدفًا في أول لمسة للكرة، ليبرهن على نجاح ثقة زيدان والإجابة السريعة لأسينسيو.

وبالنظر إلى الدقائق، شارك أسينسيو 273 دقيقة بعد فترة العزل الصحي، وحصل على هذه الدقائق في المركز الذي يتواجد به زيادة عديدة وبعد إصابة طويلة، ولكن زيدان ضمه إلى كتيبته التي يثق بها في الأوقات الحاسمة، لهذا نجد أنه لعب أكثر من إيسكو (224 دقيقة) ولوكاس فاسكيز (112) وبيل (100) وخاميس (78) وبراهيم دياز (8)، ولكن تفوق عليه كل من فينيسيوس (364) ورودريجو (357) وهازارد (338) مع المشاركة في نفس المركز.

وعقب تتويج ريال مدريد باللقب رقم 34 في الليجا، عبر الطرفين عن التقدير المتبادل بينهم بعناق عقب مباراة فياريال على أرضية «ألفريدو دي ستيفانو» والذي استمر لنصف دقيقة، الآن سيطالب زيدان من أسينسيو بتقديم أفضل نسخه له، مع تحدي كبير لمحاولة العودة في النتيجة على مانشستر سيتي في ملعب «الاتحاد» خلال منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما انتهت مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف للسيتيزن في البرنابيو.

.