Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
زيدان يقود «الثورة الفرنسية» في ريال مدريد

زيدان يقود «الثورة الفرنسية» في ريال مدريد

عمل زين الدين زيدان، مدرب فريق ريال مدريد، خلال الفترة الماضية على خلق «ثورة فرنسية» بداخل جدران «سانتياجو بيرنابيو»، ويبدو أن الفترة المقبلة قد تشهد تغييرات أخرى.

محمد سعد
كارلوس فورخانيس - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

يعيش الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب فريق ريال مدريد، في إسبانيا منذ عام 2001، وعلى الرغم من هذا فإنه لم يتمكن إلى الآن من تحدث اللغة الإسبانية بطلاقة، وهو ما أكده هو بنفسه في عدد من المناسبات.

ومنذ أسابيع قليلة أثار الفرنسي مشكلة بينه وبين جناحه الويلزي جاريث بيل حينما قال: «من الأفضل رحيله اليوم قبل الغد»، وبسؤال زيدان عن تصريحه هذا، أجاب بأنه اشتبه عليه الأمر بسبب عدم تحدثه اللغة الإسبانية بطلاقة.

ويبدو أن عدم سيطرة زيدان على مفردات اللغة الإسبانية وأيضًا حنينه إلى وطنه جعله يعمل على قيادة «ثورة فرنسية» بداخل ريال مدريد عن طريق ضم أكبر عدد ممكن من الفرنسيين أو بصفة عامة من يتحدثون اللغة الفرنسية، وهو ما ظهر جليًا خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية، إذ تعاقد المدرب الفرنسي مع عدد من اللاعبين الذين يتحدثون الفرنسية.

فمنذ شهر يونيو الماضي وزيزو يعمل على توسيع جهازه الفني وفريقه بعناصر تتحدث اللغة الفرنسية، إذ تعاقد مع ديفيد بيتوني وحميدو مسيدي كمساعدين له وجريجوري دوبونت كمعد بدني للفريق وفيرلاند ميندي قادمًا من أولمبيك ليون الفرنسي وألفونس أريولا، حارس مرمى باريس سان جيرمان الفرنسي السابق، هذا بالإضافة إلى وجود كريم بنزيما ورافاييل فاران رفقة الفريق منذ سنوات.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد يخطط للتعاقد مع مبابي الصيف القادم

ووفقًا لما هو مشار إليه في الفقرة السابقة، فإن زيدان يعتمد بين صفوفه على 7 من مواطنيه بداخل الجهاز الفني وصفوف اللاعبين، هذا بالإضافة إلى امتلاكه للاعبين اثنين يحملان الجنسية البلجيكية ويتحدثان الفرنسية، وهما: حارس المرمى تيبو كورتوا وجناح الفريق إيدين هازارد، وهو ما يُسهل عيه من مهمة إصدار تعليماته وأوامره لهؤلاء اللاعبين.

ترتيب اللغات الأكثر تحدثًا بداخل الفريق

وبالحديث عن اللغات الأكثر تحدثًا بداخل «المرينجي» فتسيطر الإسبانية بفارق اثنين عن الفرنسية، إذ يتحدث اللغة الإسبانية 11 لاعبًا، وهم: سيرجيو راموس وداني كارفاخال وألفارو أودريوزولا وناتشو هيرنانديز وفيديريكو فالفيردي وخاميس رودريجيز وإيسكو وماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز وبراهيم دياز وماريانو دياز.

ويأتي في المرتبة الثالثة اللاعبون البرازيليون، وهم: مارسيلو وإيدير ميليتاو وكاسيميرو وفينيسيوس جونيور وردريجو جويس.

ويبدو أن زيدان سيستمر في ثورته الفرنسية إذا ما استمر على رأس الجهاز الفني لريال مدريد، لا سيما وأنه سيعمل خلال الفترة المقبلة على ضم نجمين فرنسيين يأمل في يومٍ ما العمل معهما أو مع أحدهما، وهما: بول بوجبا، متوسط ميدان مانشستر يونايتد الإنجليزي، وكيليان مبابي، مهاجم العملاق الباريسي.

اخبار ذات صلة