زيدان يضع إدارة ريال مدريد في مأزق بسبب جاريث بيل

لم يعد بمقدور نادي ريال مدريد الإسباني التراجع إلى الخلف بشأن التخلص من الويلزي جاريث بيل، بعد تصريحات زيدان علانية برغبته في رحيل اللاعب في أقرب وقت

0
%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%B6%D8%B9%20%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A3%D8%B2%D9%82%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AB%20%D8%A8%D9%8A%D9%84

يبدو أن الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، لم يعد لديه المزيد من الصبر من أجل تحمل وجود اللاعب الويلزي جاريث بيل في صفوف النادي الملكي، لدرجة أنه خرج مصرحا في المؤتمر الصحفي عقب خسارة الفريق الأبيض بايرن ميونيخ الألماني، أنه من الأفضل رحيل اللاعب الويلزي اليوم قبل الغد أو خلال 48 ساعة المقبلة.

اقرأ أيضا: زيدان يحرج جاريث بيل بتصريحات نارية

من هنا، فإن المدرب الفرنسي قد وضع إدارة ناديه في مأزق شديد، حيث بات عليها أن تجد حلًا حاسمًا لمشكلة جاريث بيل، والتخلص منه قبل بداية الموسم الكروي المقبل، إلا أن اللاعب الويلزي في الفترة الأخيرة ما زال مصرا على البقاء في ريال مدريد، بل ووصل به الحال أن يعلن عن سعادته بوجوده في معقل «سانتياجو برنابيو»، وعليه فإنه ينوي البقاء حتى ينتهي عقده الذي يمتد حتى عام 2022.

من ناحية أخرى، نجد أيضا أن النادي الملكي يرى أنه من المستحيل التخلي عن اللاعب مجانًا، على الرغم من الراتب السنوي المرتفع، إلا أن المدرب زيدان لم يستطع أن يتمالك نفسه بشأن اللاعب الويلزي وألقى بتصريحات نارية في أول مؤتمر له في الفترة التحضيرية المقامة حاليا للفريق الأبيض من أجل الموسم المقبل.

وكان جاريث بيل يعلم أنه لن يشارك مع الفريق الملكي في مباراته ضد بايرن ميونيخ قبل وجوده في ملعب «إن آر جي»، ولكن بدا واضحا جدا مدى الإحباط الذي يشعر به وهو متجه إلى الملعب مطأطئ الرأس ويشعر بخيبة أمل شديدة، ولكن الغريب أنه بعد تصريحات زيدان النارية بشأنه، إذا باللاعب يبدو أكثر استرخاء وهدوءا، كما أنه خلال عمر المباراة، ظهر جاريث بيل مبتسما في بعض الأحيان من مقعده في المدرجات الخاصة باللاعبين.

وخلاصة القول، إن اللاعب الويلزي يخطط فعلا للخروج من ريال مدريد ولكن بأفضل شروط ممكنة، وعلى أن يجد أيضا هذا النادي المستعد لدفع راتبه السنوي الضخم البالغ 17 مليون يورو، ويبدو أن مسألة رحيله باتت واقعا مفروضا على كلا الطرفين، النادي واللاعب.

.