زيدان يستعيد أخيراً ثلاثي أحلامه في هجوم ريال مدريد الـ ABH

يستعد فريق ريال مدريد لمواجهة نظيره إيبار في رحلة استئناف بطولة الدوري الإسباني بعد توقفها لفترة طويلة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19

0
%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%8B%20%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%20%D8%A3%D8%AD%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%80%20ABH

منذ عودته لقيادة دفة الأمور على رأس الجهاز الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، يسعى الفرنسي زين الدين زيدان، إلى وضع يده على التوليفة الأفضل في هجوم الفريق، لكن الإصابات الكثيرة التي لحقت بعدد كبير من نجومه حالت دون وصول الفرنسي المحنك لما يحلم به في ولايته الثانية مع الفريق.

وتولى زين الدين زيدان تدريب فريق ريال مدريد في نهاية الموسم الماضي، بعدما لجأت إليه إدارة النادي لإنقاذ سمعة الملكي من جديد، بعد سلسلة من النتائج المتخبطة على يد جولين لوبيتيجي ومن بعده سولاري، ما كلف الفريق الخروج مبكراً من بطولته المفضلة دوري أبطال أوروبا، فضلاً عن خسارة لقبي الدوري الإسباني وكأس الملك.

ووصل زيدان في ولايته الأولى مع الفريق إلى ما لم يحققه أي مدرب اخر في تاريخ النادي والقارة العجوز، بعد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات على التوالي، في إنجاز مبهر.

وواجه الفريق الملكي منذ بداية الموسم الجاري صعوبات في الاستقرار على تشكيلة واحدة لعدة مباريات متتالية في ظل الإصابات المتكررة التي ضربت نجوم الفريق، وبعضهم ابتعد لفترات طويلة، رغم أنه كان عنصر أساسي في خطط زيدان للموسم الجاري مثل الشاب الموهوب ماركو أسينسيو.

اقرأ أيضاً: مورينيو يسعى لخطف ذئب برتغالي قبل ليفربول ومانشستر يونايتد

كما أن حلم زيدان بضم صانع الألعاب البلجيكي الموهوب إيدن هازارد، لم يفرح به طويلا بعد تعرض اللاعب لإصابة قوية أبعدته عن صفوف الفريق بعدما وجد طريقه للتألق.

وجاءت فترة توقف بطولة الدوري الإسباني وتعليق النشاط الرياضي منذ شهر مارس الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، لتصب في مصلحة ريال مدريد وزيدان، حيث تعافى له نجميه المصابين أسينسيو وهازارد.

ويستعد ريال مدريد لمواجهة نظيره إيبار ضمن الجولة الـ 28 من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى والمؤجلة من 13 مارس الماضي، وستكون هذه المباراة فرصة لظهور الثلاثي الحلم معا في هجوم ريال مدريد لأول مرة: ماركو أسينسيو وهازارد والقناص الفرنسي كريم بنزيما أو الـ ABH.



ولطالما حلم زيدان بهذا الثلاثي معا في هجوم الفريق لكنه لم ينجح في تحقيق حلمه بعد إصابة أسينسيو بتمزق الرباط الصليبي الأمامي والغضروف المفصلي الخارجي، في مباراة ودية أمام آرسنال ببداية الموسم في كأس الأبطال بالولايات المتحدة الأمريكية واحتضنتها مدينة هيوستن، وهى الإصابة التي أبعدت اللاعب نحو 10 أشهر.

في النهاية أمام إيبار الأحد، أو ربما أمام فالنسيا يوم الخميس، قد نرى أخيراً رهان زيدان على هجومه الكبير بمثلث: هازارد، أسينسيو وبنزيما، وفي نفس الوقت هناك: فينيسيوس جونيور ورودريجو جويس ولوكاس فاسكيز وجاريث بيل وبراهيم دياز، يترقبون أي فرصة.

.