زيدان يحذر لوبيتيجي من لعنة ريال مدريد

زين الدين زيدان المدير الفني السابق لريال مدريد يوجه عدة نصائح للوبيتيجي المدرب الحالي للفريق الملكي

0
%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%AD%D8%B0%D8%B1%20%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

صدم الفرنسي زين الدين زيدان عالم كرة القدم، ومشجعي ريال مدريد تحديداً يوم 31 مايو الماضي، عندما أعلن عدم استمراره على رأس الجهاز الفني لـ«الميرينجي»، بعد خمسة أيام فقط من تتويجه معهم بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي.

ويعد ثلاثة أشهر من إعلانه الكبير، يعود «زيزو» مرة أخرى بتصريحات مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» لفتت إليه الأنظار، تحدث خلالها عن جميع ما يشغل بال المتابعين بشأن فترته في قيادة ريال مدريد، وعن اللاعبين في الفريق، حتى أنه وجه رسالة قوية وجه خلالها تحذيراً إلى جولين لوبيتيجي المدير الفني الذي خلفه في قيادة «البلانكوس» بشأن مهمته الجديدة.

وفيما يلي نص أبرز خمس مقولات قالها زيدان خلال الحوار.

ثلاثية دوري الأبطال

الثلاثة ألقاب كانت رائعة، كل منها كان له خصوصيته، وكل منها له سبب يدعو للاحتفال، الأول لأنه كان الأول لي كمدرب، الثاني كان درامياً لأننا واجهنا يوفنتوس وتمكنا من قلب الأمور لصالحنا بأداء ممتاز في الشوط الثاني، أما الثالث فقد كان التاج الذي زين ثلاثة أعوام قضيتها كمدرب الريال.

أهمية بنزيما

كريم كان مهماً للغاية لموازنة منظومة اللعب من حيث رؤيتي في الطريقة التي ينبغي لنا أن نهاجم بها، لقد ساعدنا كثيراً في أن نهيمن على الملعب ونؤكد على استحواذنا الكامل للكرة وذلك عن طريق جذب زملائه إلى الأمام وإتاحة الفرصة لهم للتوغل، بالإضافة إلى أنه كان دائماً موجودا كحل إضافي لهم، إنه مثالي كلاعب جماعي.

رونالدو وراموس

كلاهما يملكان طاقة كبيرة، ودوماً ما كانا مصدر إلهام للفريق بأكمله، راموس قائد بالفطرة، ووجوده في غرفة تغيير الملابس دائماً ما كان يؤثر في اللاعبين، أما رونالدو فقائد داخل الملعب، إنه الشخص الذي يلهم زملاءه دوماً لتقديم الأفضل.

الـ«سانتياجو بيرنابيو» وسوء النتائج

في كثير من الأوقات كنا نقدم أداء أفضل خارج ملعبنا، والذي من الممكن أن أفسره بأنه نقص في التركيز خلال مباريات الإياب، لكني في نفس الوقت لم أشعر أبداً أن اللاعبين يشعرون بالفزع من اللعب على أرضهم وأمام كل هذا الجمهور، عندما تملك عناصر بإمكانيات مرتفعة فإنهم يعرفون كيف يسيطرون على تلك الدقائق التي يعلمون بها أنهم لا يلعبون بشكل جيد، ودوماً ما يعيدون الأمور إلى مسارها الصحيح سريعاً، وظيفتي فقط كانت ان أبقي على الجميع هادئاً.

دوري الأبطال الرابع والدوري الإسباني الغائب

بالنسبة لي لا يوجد فارق، دائماً ما كنت أحضر نفسي وأحضر الفريق بأكمله بنفس الوضعية، ونفس درجة الالتزام تجاه البطولات، يجب أن يحذر أي مدير فني يدرب ريال مدريد، فعندما تكون في هذا المنصب عليك أن تفوز بكل شيء، مع الحفاظ على معيار محدد من طريقة اللعب، كانت هذه دائماً فلسفتي معهم.

.