زيدان يتجه نحو الحرس القديم في ثورة التغيير

المدرب الفرنسي زين الدين زيدان يجهز خططه للموسم المقبل مع فريق ريال مدريد للعودة إلى منصات حصد البطولات بالاعتماد على الحرس القديم.

0
%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%AA%D8%AC%D9%87%20%D9%86%D8%AD%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1

يترقب عشاق ريال مدريد الموسم الجديد لمعرفة التغييرات التي وضعها زين الدين زيدان مدرب النادي الملكي بعد مطالبتهم بإحداث ثورة داخل الفريق الأبيض، إثر الخروج المرينجي من الموسم الحالي خالي الوفاض.

وبدأ زيدان هذه الثورة بتجديد عقد اللاعب الألماني توني كروس، لمدة عام آخر، في إشارة منه لاعتماده على لاعبو ثلاثية دوري أبطال أوروبا أمثال مارسيلو وإيسكو وكريم بنزيما، لكن حتى هذه اللحظة مازالت مجرد تعديلات بسيطة مبنية على آمل عودة النجوم إلى مستواهم الطبيعي.

الصفقات المنتظرة

صفقة إدين هازارد منتهية، ولكن ينقصها الاتفاق النهائي مع تشيلسي في مسألة قيمة الصفقة، بالإضافة إلى وجود صفقة اللاعب الصربي لوكا يوفيتش والتي مازال لم يعلن عنها رسميا وتبلغ قيمتها نحو 60 مليون يورو، والمشكلة ليست في هذه الصفقات، بل ترتكز الصعوبات على عدم قدرة النادي الملكي للدخول في صفقات أخرى.

ينضم أيضًا كيليان مبابي إلى قائمة طلبات المرينجي في الموسم المقبل ويعتبر من ضمن أهداف النادي للفريق في سوق الانتقالات القادم، أيضًا صفقة نيمار دا سيلفا ممكنة ولكن الأمر يتوقف على إشارة من اللاعب البرازيلي على الرغم من عدم رغبة جماهير ملعب «سانتياجو برنابيو» في قدوم نجم فريق باريس سان جيرمان.

كريستيان إريكسن توصل لاتفاق مع ريال مدريد ولكن الصفقة ينقصها الجزء الصعب وهو اقناع ليفي رئيس توتنهام، أيضًا صفقة بول بوجبا، لاعب مانشستر يونايتد، اللاعب الذي لن تقل قيمة ضمه عن 150 مليون يورو بالإضافة إلى مطالب مينو رايولا، وكيل أعماله، الرجل الذي بدأ في زيادة مطالبه مع الإدارة الملكية.

اقرأ أيضًا:كارفاخال يعلق على رحيل راموس وقدوم هازارد لريال مدريد

ولا شك أن سوق الانتقالات القادم ليس كما هو في السنوات الماضية، ويبدو أن ريال مدريد فقد قوة كبيرة في إنهاء العمليات الضخمة خاصة أن أخر صفقة استطاع تخلصيها كانت في صيف 2014 وهي شراء خاميس رودريجيز بقيمة 80 مليون يورو، لهذا سيكون على زيدان التأقلم والتعامل مع هذا الموقف بالاعتماد على نجوم الفريق الذين جعلوه واحدًا من المدربين الناجحين في تاريخ الفريق الأبيض.

الثقة في الحرس القديم

وشارك مارسيلو في هذا الموسم خلال فترة زيدان الثانية في 810 دقيقة متساويًا مع فاران، ويليه كريم بنزيما برصيد 789 دقيقة، ويليه كارفاخال ونافاس بـ 630 دقيقة لكل منهما، وهذا يؤكد أن زيدان منح حرسه القديم الثقة الكاملة في مباريات نهاية الموسم، هؤلاء الذين شاركوا في التتويج بثلاثية دوري الأبطال.

وقبل وصول زيدان عاش إيسكو ومارسيلو فترات صعبة مع سانتياجو سولاري مدرب مدريد السابق، ولكن مع عودة المدرب الفرنسي إلى دكة المرينجي حصلوا على المشاركة مع أخرى حتى أصبح مارسيلو مع فاران أكثر اللاعبين استخدامًا في تشكيلة زيدان، وإيسكو في المركز السابع برصيد 562 دقيقة، بالإضافة إلى إعلان رغبته في الاعتماد على إيسكو في الموسم المقبل، وتأكيد مارسيلو في الناحية اليسرى.

نافاس.. الاستثنائي

أعلن زيدان عن عدم اعتماد على الحارس الكوستاريكي كيلور نافس في الموسم المقبل، واتخاذ قراره بالاعتماد على تيبو كورتوا بشكل أساسي، مشيرًا إلى ضرورة بحث الحارس الكوستاريكي عن نادِ أخر في حالة رغبته في المشاركة بشكل أكبر.

وكان كيلور يعتمد على ثقة زيدان به ولكن يبدو أن الأخير استسلم لرأي الإدارة الملكية بتفضيل الحارس البلجيكي نظرًا لصغر سنه البالغ 27 عامًا مقارنة بـ 32 عامًا لنافاس.

.