الأمس
اليوم
الغد
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
زيدان وريال مدريد.. تحدي «التشكيلة المثلى»

زيدان وريال مدريد.. تحدي «التشكيلة المثلى»

حقق نادي ريال مدريد منذ بداية الموسم الجديد انتصارا واحدا أمام سيلتا فيجو وتعادل في مواجهتين أمام بلد الوليد وفياريال ليصبح رصيده من النقاط 5 نقاط فقط.

حسام نور
حسام نور
تم النشر

يتحرك فريق ريال مدريد تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في ولاياته الثانية بمرحلة غير محددة لم يشهدها على الإطلاق، فقد اعتمد «زيزو» على 17 لاعبا من رجاله واستخدم ثلاثة طرق لعب مختلفة خلال المباريات الثلاثة التي خاضها الميرينجي في الليجا الإسبانية، وكانت النتيجة هي الحصول على 5 نقاط من أصل 9 نقاط.

ففي المباراة الأولى أمام سيلتا فيجو على ملعب «بالايدوس» استخدم الفرنسي طريقة 4-3-3 وكانت النتيجة هي الفوز (1-3) والحصول على ثلاث نقاط، ثم اعتمد على طريقة 4-2-3-1 أمام بلد الوليد على ملعبه «سانتياجو برنابيو» وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي (1-1)، وفي المباراة الأخيرة أمام فياريال على ملعب «لا سيراميكا» لجأ لطريقة 4-4-2 وخرج من المباراة بنقطة واحدة بعد التعادل (2-2).

وفي الحقيقة، اثمرت هذه التغيرات بالسلب وقد انتهى الأمر بالنسبة لزيدان بالحصول على تشكيلة غير متماثلة؛ ضعيفة في وسط الميدان، حيث يتواجد لديه أربعة لاعبين فقط وسط ميدان (لوكا مودريتش – توني كروس – كاسيميرو – فالفيردي)، ويمتلك 9 لاعبين في مركز وسط الميدان الهجومي (جاريث بيل – لوكاس فاسكيز – رودريجو جويس – ماركو أسينسيو – إيدين هازارد – فينيسيوس جونيور – إبراهيم دياز – خاميس رودريجيز – إيسكو).

لوم متبادل بين المدرب والنادي

وقبل انطلاق الموسم الجاري 2019-2020 وعد زيدان قائلا: «سيكون هناك الكثير من التغيرات»، مع العلم أنه سيخوض التجربة في هذه المرة مع فريق متراجع رغم أن عناصره فازت بأربعة كؤوس دوري أبطال أوروبا خلال خمس سنوات، وتوقع الجميع أن يكون هناك ثورة تغيير خاصة بعدما منحه النادي صلاحيات كاملة، ولكن يبدو أن هذه «القوة المطلقة» التي حصل عليها زيدان من فلورنتينو بيريز كانت شكلية، حيث حرمه من هدفه الرئيسي بالتعاقد مع بول بوجبا في وسط الميدان.

يمكنك أيضا قراءة: بيريز يعطل «قنابل» زيدان.. والغضب يجتاح جماهير ريال مدريد

ومن جانبه، وافق ريال مدريد على نصيحة زيدان بالتخلص من: داني سيبايوس وسيرخيو ريجيلون وخيسوس فاييخو وماتيو كوفاسيتش وماركوس يورنتي، وقد حصل المرينجي على 75 مليون يورو من بيع الثنائي الأخير فقط: كوفاسيتش ويورنتي، ولكن أصبح وسط الميدان فارغا بدون تغطية.

وعلى العكس من ذلك، صفقات النادي هذا الصيف، بإستثناء إيدين هازارد الذي يعتبر صفقة تاريخية وبسعر جيد للغاية بقيمة 100 مليون يورو، كلفت خزينة النادي الملكي 198 مليون يورو ولكن هؤلاء اللاعبين لم يتمكنوا من تحسين شكل الفريق بل وأصبحواعلى مقاعد البدلاء، وهم: إيدير ميليتاو (50 مليون يورو)، وفيرلاند ميندي (48 مليون يورو)، ورودريجو جويس (40 مليون يورو)، ولوكا يوفيتش (60 مليون يورو).

ويبدو أنها كانت استراتيجية خاطئة لأن تلك الـ 198 مليون يورو كانت كافية لاستقطاب بوجبا إلى معقل البرنابيو وإرضاء زيدان وتدعيم خط وسط ميدان الفريق، كما أن إدارة النادي فشلت في خروج جاريث بيل وخاميس رودريجيز، اللذان كانا مصدر مادي مهم لتمويل صفقة بوجبا كما كان النادي سيتخلص من راتبهم الباهظ وسيتمكن من دفع راتب بوجبا في حالة قدومه.

وإصابة كاسيميرو تسببت في ورطة للفريق نظرا لعدم تواجد بديل له في نفس مركزه بالتحديد لأن كروس وفالفيردي لاعبين (8) في العمق كما هو الحال بالنسبة للوكا مودريتش، الذي يتقدم في الهجوم كثيرا، وهؤلاء هم الأربعة لاعبين فقط في حوذة زيدان في وسط الميدان، وبالتالي يلجأ للإستعانة بخدمات لاعبين وسط هجوميين مثل إيسكو وخاميس.

ودخل خط حراسة المرمي أيضا في الإعداد الفوضوي لتشكيلة الفريق هذا الصيف، فبعدما كان النادي سيتحوذ على عدد إضافي من حراس المرمى أصبح مجبرا على التوقيع مع حارس أخر لسد الفراغ ولجأ إلى التعاقد مع الحارس الفرنسي أريولا على سبيل الإعارة نظرا لأن لوكا زيدان رحل إلى راسينج وخرج لونين، الذي اشتراه الريال بـ 11 مليون يورو، على سبيل الإعارة إلى بلد الوليد، كما رحل كيلور نافاس إلى باريس سان جيرمان.

يمكنك أيضا قراءة: ريال مدريد يغير سياسته تجاه تعاقداته مع اللاعبين الإسبان

وفي الواقع، أظهر زيدان أنه ابن النادي في الكثير من المواقف التي تحمل فيها وصبر على تجاهل الإدارة لمطالبة، ونتذكر عندما رحل ألفارو موراتا إلى يوفنتوس وخرج «زيزو» وصرح: «لو رحل موراتا فيجب أن يأتي مهاجم أخر»، ولكن فلورنتينو بيريز واجهه مطلبه العلني هذا بالتجاهل كما كرر ذلك معه هذا الصيف بمطلب زيدان المهم للغاية بالتعاقد مع بوجبا.

وحاولت إدارة زعيم الأندية الأوروبية تغطية خيبة الأمل بعدم تعاقدها مع بوجبا، بالدخول في مشهد الصراع على ضم اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا، ومن جهة أخرى عرقلة توقيع برشلونة مع ابن السامبا.

والثورة المفترضة التي أعلن عنها زيدان عند عودته إلى مدريد بقيت في واقع قديم، فقد شارك 9 لاعبين من الذي حققوا اللقب الحادي عشر في تاريخ الأبيض في الشامبيونز في مباراة الفريق على عشب البرنابيو ضد بلد الوليد، حيث كان هؤلاء اللاعبين في صفوف ريال مدريد في موسم 2014-2015 مع المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي...

اخبار ذات صلة