زيدان.. هدية ريال مدريد لإيسكو

اعتاد زيدان على الدفع بإيسكو في الليالي الحاسمة كمباراة سان جيرمان مواجهتي برشلونة نصف نهائي ونهائي كأس السوبر وكذلك مباراة مانشستر سيتي بدوري أبطال أوروبا

0
%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86..%20%D9%87%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88

بلغ إيسكو، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني، اليوم الثلاثاء الموافق 24 أبريل 2020 من العمر 28 عامًا.

وهناك فارق كبير بين أبريل الماضي والجاري، إذ احتفل اللاعب بعيد مولده السابع والعشرين آنذاك في جو من الحزن والضيق بسبب غموض مستقبله وخروجه من حسابات مدرب الفريق السابق سانتياجو سولاري.

ولكن في أقل من عام انقلب الحال رأسًا على عقب، ففي مارس من العام الماضي تعاقد ريال مدريد مرة أخرى مع الفرنسي زين الدين زيدان لقيادة الفريق.

وفور أن انضم زيدان إلى الفريق، قرر مساعدة البرازيلي مارسيلو والإسباني إيسكو على استعادة نسختيهما الأفضل.

وفي أقل من عام، تمكن المدرب الفرنسي من وضع إيسكو على الطريق الصحيح، فبالرغم من ابتعاده عن نسخته الأفضل، إلا أنه خرج من بوطقة مرحلة سولاري.

وفي الموسم الماضي عانى إيسكو كثيرًا ودخل في صراعات عديدة مع سولاري، الذي تعمد استبعاد اللاعب من قوائم مباريات كثيرة، ودفع به إلى دكة البدلاء في معظم أوقات الفترة الذي قاد فيها الأرجنتيني الفريق.

وبعد سلسلة من النتائج السلبية، قررت إدارة ريال مدريد إقالة سولاري من منصبه واستعادة زيدان، وبرفقة الأرجنتيني شارك إيسكو في 528 دقيقة فقط محتلًا المركز الحادي والعشرين في قائمة أكثر اللاعبين مشاركة.

اقرأ أيضًا: حملة إيسكو تتبرع بجهاز تنفس صناعي و25 ألف قناع طبي لمكافحة فيروس كورونا

وعاد زيدان للفريق في 11 مارس 2019 لينتشل إيسكو من الضياع، وبالفعل صدق زيدان في حديثه ودفع بإيسكو في التشكيلة الأساسية لخمس مباريات من العشر المتبقية الموسم الماضي، هذا بالإضافة إلى مشاركته كبديل في الخمس مواجهات الأخرى.

وفي الصيف الماضي أصر زيدان على إبقاء النادي على إيسكو، ومنذ بداية الموسم وحتى توقف النشاط شارك الإسباني في 1304 دقيقة محتلًا المركز الثالث عشر في قائمة أكثر اللاعبين مشاركة.

واعتاد زيزو على الدفع بإيسكو في الليالي الحاسمة كمباراة باريس سان جيرمان، مواجهتي الكلاسيكو أمام برشلونة، نصف نهائي ونهائي كأس السوبر الإسباني، وكذلك مباراة مانشستر سيتي بدوري أبطال أوروبا.

.