الأمس
اليوم
الغد
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
الجيش الملكي
16:15
الشارقة
الوصل
19:30
سينت ترويدن
ميشيلين
19:00
فيليم 2
غرونينغين
17:10
الفيحاء
الرائد
16:15
الفجيرة
اتحاد كلباء
16:00
الوكرة
أم صلال
15:20
العدالة
الفيصلي
13:50
السيلية
الغرافة
13:30
بني ياس
شباب الأهلي دبي
13:30
الجزيرة
خورفكان
13:10
ضمك
الحزم
18:00
انتهت
المغرب التطواني
رجاء بني ملال
16:30
السد
العربي
16:15
عجمان
الظفرة
20:30
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
13:50
الريان
الأهلي
13:50
الدحيل
الشحانية
13:30
انتهت
الشرطة
أمانة بغداد
11:30
الميناء
النفط
13:30
حتا
العين
11:30
الحدود
نفط الوسط
13:30
الزوراء
الكهرباء
13:30
النصر
الوحدة
15:00
أولمبي الشلف
نادي بارادو
20:00
انتهت
تشيلسي
بايرن ميونيخ
20:00
مانشستر يونايتد
كلوب بروج
16:00
الزمالك
الترجي
20:00
انتهت
ريال مدريد
مانشستر سيتي
20:00
انتهت
نابولي
برشلونة
20:00
انتهت
أولمبيك ليون
يوفنتوس
20:00
نورويتش سيتي
ليستر سيتي
20:00
إنتر ميلان
لودوجوريتس رازجراد
19:45
نيم أولمبيك
أولمبيك مرسيليا
20:00
أرسنال
أولمبياكوس
17:00
انتهت
سبورتينج براجا
جلاسجو رينجرز
17:55
جنت
روما
19:30
فورتونا دوسلدورف
هيرتا برلين
20:00
أياكس
خيتافي
20:00
ريال سوسيداد
ريال بلد الوليد
17:55
بورتو
باير ليفركوزن
19:00
الرجاء البيضاوي
مازيمبي
17:55
بلدية إسطنبول
سبورتنج لشبونة
17:55
بازل
أبويل
17:55
إسبانيول
ولفرهامبتون
17:55
لاسك لينز
آي زي ألكمار
17:55
مالمو
فولفسبورج
20:00
بنفيكا
شاختار دونتسك
20:00
سيلتك
كوبنهاجن
20:00
سالزبورج
إينتراخت فرانكفورت
20:00
إشبيلية
كلوج
15:40
التعاون
الهلال
17:40
النصر
الأهلي
زين الدين زيدان

زيدان.. رحيل من الباب الكبير وعودة مرتقبة

الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق لنادي ريال مدريد الإسباني أصبح على أعتاب العودة من جديد إلى قيادة الدفة الفنية للفريق، لكن ما هي أسباب رحيله وما هي شروطه للعودة؟

أحمد الغنام
أحمد الغنام
تم النشر

أصبحت مسألة وجود مدرب جديد على رأس القيادة الفنية لنادي ريال مدريد الإسباني شبه حتمية، بعد انتهاء موسم النادي الملكي بشكل شبه كامل، بعد خروج الفريق من الدور نصف النهائي في بطولة كأس ملك إسبانيا، وتوديع بطولة دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر، للمرة الأولى منذ 2009-2010، بالإضافة إلى ابتعاده بفارق 12 نقطة كاملة عن نادي برشلونة، متصدر ترتيب بطولة الدوري الإسباني.

الأرجنتيني سانتياجو سولاري المدير الفني الحالي لنادي ريال مدريد أصبح قريبًا من الرحيل، بعد أربعة أشهر قضاها في تدريب النادي الملكي، حيث استلم مهمة القيادة الفني للفريق في أكتوبر الماضي، خلفًا للإسباني جولين لوبيتيجي المدير الفني السابق للميرنجي، الذي قدم أداءً متراجعًا مع الفريق منذ تولي مهمة تدريب النادي الملكي في بداية الموسم الحالي، وجاءت خسارة لوبيتيجي، المدير الفني السابق للمنتخب الإسباني، أمام غريمه برشلونة، على ملعب كامب نو، في الجولة العاشرة من الدوري الإسباني، بخمسة أهداف مقابل هدف، لتضع حدًا لمسيرته مع الفريق.

خياران لا غير

ومع اقتراب رحيل سولاري، تردد اسمان فقط على طاولة ريال مدريد، ليتولى أحدهما القيادة الفنية للفريق، الأول هو البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، والذي سبق له تولي دفة قيادة ريال مدريد في الفترة من 2010 وحتى 2013.

الاسم الثاني على رادار ريال مدريد هو الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني السابق للنادي الملكي، الذي رحل عن ملعب «سانتياجو بيرنابيو» بشكل مفاجئ وصادم، في اليوم الأخير من شهر مايو من العام الماضي، بعد أيام قليلة من التتويج باللقب الثالث على التوالي في بطولة دوري أبطال أوروبا.

زيدان عقد مؤتمرًا صحفيًا بعد خمسة أيام فقط من التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب نادي ليفربول الإنجليزي، ليعلن أن ريال مدريد يحتاج إلى تغيير، ولذلك توصل مع قرار رفقة الإدارة برئاسة فلورنتينو بيريز، للرحيل عن تدريب الفريق بعد عامين ونصف قضاهما على رأس القيادة الفنية.

أسباب رحيل زيدان

خلال الأشهر التالية لرحيل زين الدين زيدان عن تدريب ريال مدريد، تكشفت رويدًا رويدًا، الأسباب التي دفعته لطلب الرحيل عن دفة قيادة النادي الملكي.

السبب الرئيسي لرحيل زيزو عن ريال مدريد، كان تمسك الإدارة ببقاء الويلزي جاريث بيل مع الفريق، ومعرفة المدرب الفرنسي بنبأ رحيل نجم «الميرنجي» الأبرز، كريستيانو رونالدو، إلى نادي يوفنتوس الإيطالي.

وأشارت العديد من التقارير إلى نشوب خلاف بين زيدان وبيريز حول التدعيمات في سوق الانتقالات، حيث كان يرغب المدرب الفرنسي في انتداب البلجيكي إيدين هازارد نجم نادي تشيلسي الإنجليزي، كما رفض زيزو فكرة ضم حارس مرمى بديل للكوستاريكي كايلور نافاس، في ظل رغبة بيريز في ضم الإسباني دافيد دي خيا من نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.

خروج زيزو من ريال مدريد جاء من الباب الكبير، بعدما حقق كافة الألقاب الممكنة، وحقق إنجازًا تاريخيًا، بحصد لقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات على التوالي، في سابقة تاريخية منذ خروج الشكل الجديد للبطولة إلى النور في عام 1992.

شروط العودة

وخلال الساعات الماضية، انتشرت العديد من الأخبار، التي تفيد بأن إيميليو بوتراجينيو، مدير العلاقات المؤسسية في نادي ريال مدريد، قد توصل لاتفاق مع زيدان، المدير الفني السابق للنادي الملكي على العودة من جديد لتولي القيادة الفنية بدلا من الأرجنتيني سانتياجو سولاري، وذلك بعد العمل خلال الساعات الماضية على إقناعه.

ووفقًا للصحفي الموثوق خوسيه لويس سانشيز المقرب من إدارة النادي الملكي فإن المدرب الفرنسي هو من سيخلف سولاري في قيادة الفريق، وذلك بعد نهاية الموسم إكلينيكيا عقب الخروج من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وأشار سانشيز، عبر برنامج «تشيرنجيتو» الإسباني، إلى أن زيدان سيوافق على العودة للنادي بشرط قيادة ثورة حقيقية في غرفة ملابس الفريق، ورحيل عدد من اللاعبين، واستقدام أسماء جديدة، بالإضافة إلى تحكم كامل في سوق الانتقالات، وأن يصبح هو صاحب الكلمة العليا في كافة الأمور المتعلقة بالفريق.

وفي حالة عودة زيدان إلى ريال مدريد بشروطه، سواء بتسلم مهمة قيادة الفريق بشكل عاجل، أو الانتظار حتى نهاية الموسم، فإنه سيكون قد فرض حالة سيطرة كاملة على أروقة النادي الملكي، وسيصبح هو المتحكم الأول في الفريق، بعيدًا عن سطوة فلورنتينو بيريز، وأعضاء إدارة النادي.

ومنذ خرجت تلك الأنباء، هناك حالة من الترقب لدى جماهير ريال مدريد، التي ترغب بشكل كبير في عودة زيزو إلى مقعد المدير الفني للنادي الملكي، لارتباطها به عاطفيًا منذ كان لاعبًا في صفوف «الميرنجي»، بالإضافة إلى الروح الرائعة التي بثها في الفريق خلال فترة تواجده مديرًا فنيًا، والنجاحات الكبيرة التي حققها في ملعب «سانتياجو بيرنابيو».

اخبار ذات صلة