زميله في ليفربول: لويس سواريز كان أسعد في «أنفيلد»

يرى خوسيه إنريكي الظهير السابق لنادي ليفربول أن زميله السابق في «الريدز» لويس سواريز كان أكثر سعادة في «أنفيلد» مما هو عليه الوضع منذ انتقاله إلى برشلونة.

0
%D8%B2%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%3A%20%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2%20%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%A3%D8%B3%D8%B9%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%C2%AB%D8%A3%D9%86%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%AF%C2%BB

لا يزال الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم نادي برشلونة أحد رموز فريقه السابق، ليفربول الإنجليزي، حيث يعد واحدًا من أفضل المهاجمين الذين مروا على ملعب «أنفيلد»، ولذلك تحدث عنه خوسيه إنريكي زميله السابق في «الريدز» في البث الإذاعي «The Anfield Wrap» المتخصص في أخبار النادي الإنجليزي.

ويرى خوسيه إنريكي، الظهير الإسباني السابق، والذي ارتدى ألوان ليفربول في الفترة بين 2011 و2016، وكان شاهدًا على تألق لويس سواريز مع «الريدز»، أن المهاجم الأوروجوياني كان أكثر سعادة في ملعب «أنفيلد».

وقال خوسيه إنريكي: «لا يوجد الآن مكان أفضل من ليفربول، وضع النادي لا يصدق، حسنًا، الجميع يتحدث عن ريال مدريد وبرشلونة، لكن من حيث المتعة التي يحصل عليها اللاعب لا يمكن أن يتم مقارنة أي منها بليفربول».

وأضاف: «لويس سواريز على سبيل المثال، يلعب في برشلونة إلى جانب أفضل اللاعبين في التاريخ، ويفوز بالألقاب كذلك، لكن ليس لدي أي شك في أنه كان أكثر سعادة في أنفيلد».

اقرأ أيضًا: لويس سواريز: معاملة اللاعبين خلال أزمة تخفيض الرواتب لم تكن عادلة

وتابع الظهير الإسباني السابق: «أتذكر المباريات التي كان يهتف المشجعون باسمه لمدة ساعة كاملة دون توقف، الأمر كان خياليًا، قبل بضع سنوات ذهبت إلى برشلونة لمشاهدة مباراة ضد يوفنتوس، والجماهير غنت مرتين، وفقط لميسي، خلال المباراة بالكامل».

واختتم خوسيه إنريكي تصريحاته قائلًا: «فكرت حينها، يا إلهي، هناك في ليفربول لديهم أغاني لفان دايك، روبيرتسون، أليسون، كلوب، إنهم ما زالوا يغنون لجيرداد حتى الآن في كل مباراة».

سواريز انضم إلى ليفربول في صيف 2011، ليصبح واحدًا من بين أبرز المهاجمين في أوروبا، لكن عام 2014 كان الأكثر تميزًا بالنسبة له، حيث تم اختياره كأفضل لاعب في العالم، وتمكن من الفوز بالحذاء الذهبي في أوروبا، بتسجيل 31 هدفًا في 30 مباراة فقط.

.