ريكي بويج وأنسو فاتي يقدمان قميص برشلونة الجديد لموسم 2021-2022

برشلونة، بقيادة خوان لابورتا، يعلن عن قميصه الجديد للموسم المقبل 2021-2022، بالاعتماد على اللاعبين الشباب ريكي بويج وأنسو فاتي، بالإضافة إلى ثنائي الفريق النسائي لكرة القدم.

0
اخر تحديث:
%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%AC%20%D9%88%D8%A3%D9%86%D8%B3%D9%88%20%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D9%82%D8%AF%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%82%D9%85%D9%8A%D8%B5%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%202021-2022

أعلن برشلونة، بقيادة خوان لابورتا، عن قميصه الجديد للموسم المقبل 2021-2022، بالاعتماد على نجم شاب لم يرق للهولندي رونالد كومان، ولكن يبدو أنه يحظى بإعجاب رئيس البارسا.

وشهد إعلان القميص الجديد وجود اللاعب الشاب ريكي بويج، الذي لم يحظى بثقة كبيرة من كومان في الموسم الماضي، وشارك في دقائق قليلة.

وشارك أنسو فاتي رفقة بويج، في اسدال الستار عن القميص الجديد للبلوجرانا، رفقة كل من كارولين جراهام ومارتا توريخون، لتمثيل الفريق النسائي لكرة القدم في برشلونة.

وجاء قميص برشلونة في الموسم الجديد بتصميم فريد يراعي شعار النادى، من خلال وجود شريط مطاطي يعيد إنشاء صليب سانت جوردي على الجانب الأيمن العلوي، والأشرطة الأربعة الحمراء على الجانب الأيسر العلوي، وفي المنطقة السفلية، هناك أربعة أشرطة حمراء أخرى وأربعة أخرى زرقاء.

وشهد القميص الجديد وجود أكمام وأرجل الشورت بلون مختلف، أي أن كلا من الكم والساق اليمنى باللون الأحمر، بينما الساق اليسرى زرقاء.

واستغل لابورتا هذا الحدث، للإدلاء ببعض التصريحات، حيث أكد: «أعجبني جدًا هذا القميص، ولكنه لن يغير أي شيء في فلسفتنا».

وتابع لابورتا: «يروق لنا الفوز بأسلوب هجومي، ولدينا أسلوب نريد تحسينه بطريقة مستقله عما أظهره لنا كرويف، لهذا يتواجد معنا اليوم أنسو وريكي، ونريد هؤلاء الشباب أن يتواجدوا في هذا الأسلوب لأنهم المرجعية».

واختتم لابورتا حديثه: «هذا القميص يعكس مدى الفخر بكونك مشجع للبارسا وبرشلونة وأيضًا كتالوني».

تطورات إصابة فاتي

في 6 مايو الماضي، خضع أنسو فاتي، جناح فريق برشلونة الإسباني، لعمليه جراحية في بورتو، تحت إشراف جرّاح منتخب البرتغال لكرة القدم، خوسيه كارلوس نورونيو، الصديق الشخصي لـ جورج مينديز، وكيل أعمال مهاجم البلوجرانا الشاب.

ويبدو أن أنسو فاتي لا ينوي العودة إلى مدينة برشلونة الرياضية خلال الفترة القصيرة المقبلة، وسيواصل تعافيه من مشكلات ركبته بعيدًا عن الخدمات الطبية بالنادي.

وسيضع أنسو فاتي مصيره بين يدي راؤول مارتينيز، المعد البدني لمنتخب إسبانيا، لمواصلة برنامج تعافي الغضروف المفصلي لركبته.

ويُعد راؤول مارتينيز أحد أشهر المعدين البدنيين في إسبانيا، وهو صديق مقرب لـ كارليس بويول، كما أنه لعب دورًا جيدًا في تعافي نجم برشلونة السابق أندريس إنييستا.

.