ريجيلون: لا أعرف أين سألعب الموسم المقبل

سيرجيو ريجيلون، ظهير إيسر إشبيلية المعار من ريال مدريد، ينهى هذا الموسم 2019-2020 بتألق كبير مساهما في تأهل فريقه إلى نهائي بطولة الدوري الأوروبي.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%86%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D8%A3%D8%B9%D8%B1%D9%81%20%D8%A3%D9%8A%D9%86%20%D8%B3%D8%A3%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A8%D9%84

يُكمل سيرجيو ريجيلون نهاية موسم رائعة مع فريق إشبيلية، بتمريرة حاسمة وهدف في هذه المرحلة الأخيرة من بطولة الدوري الأوروبي التي تحتضنها دولة ألمانيا ومساهما في وصول الفريق الأندلسي إلى المباراة النهائي، بالإضافة إلى تألقه وأدائه الكبير طوال الموسم 2019-2020.

لا يعرف الظهير الأيسر، سيرجيو ريجيلون، المعار من نادي ريال مدريد، حتى الآن إلى أين سيلعب الموسم المقبل 2020-2021 على الرغم من حقيقة أن هناك العديد من الأندية في أوروبا يحتشدون في صراع رغبة في الحصول على خدماته.

وخلال حواره مع صحيفة «موتشو ديبورتي» الإسبانية المتخصصة بالأندية الأندلسية، قال ريجيلون حول مستقبله: «لا أعرف حتى أين سألعب الموسم المقبل، ليس لدي أي فكرة. علينا تقييم جميع الخيارات المتاحة لدينا على الطاولة».

وأضاف حول تألقه الرائع في المرحلة النهائية من الموسم مع فريق المدرب جولين لوبيتيجي: «أحاول أن أبذل قصارى جهدي. الجري وهذه السرعة أعتقد أنها نقاط قوتي. في المواسم هناك لحظات وقد تكون هذه هي اللحظة التي تسير فيها الأمور بشكل أفضل بالنسبة لي. آمل أن تستمر على هذا النحو في النهائي أيضًا (أمام إنتر ميلان)».

أقرأ أيضا: خاص لـ«آس آرابيا» | رينير جيسوس يوقع اليوم مع بوروسيا دورتموند لمدة موسمين

وواصل بالحديث عن إنتر ميلان الإيطالي، الذي سيواجهه في نهائي الدوري الأوروبي: «لكي تكون في النهائي عليك أن تفعل الكثير من الأشياء بشكل صحيح والقليل من الأشياء الخاطئة، الإنتر فريق مجتهد، سيكون نهائيًا صعبًا للغاية. لكن روما جاء بعد ثماني مباريات دون هزيمة وهزمناهم ، ولا أعرف إذا يمكنهم الحكم على الأشياء من خلال مباراة واحدة فقط. سيكون هناك الكثير من الإيقاع واستغلال بعض الأخطاء من لاعبين معينين، على الرغم من أن لاوتارو ولوكاكو جيدان للغاية».

وأكمل: «الحالة المزاجية للفريق هي النشوة. سرنا يكمن في كل شخص، في التركيز في ألمانيا. بصرف النظر عن الفريق، يذهب هذا أبعد قليلاً وكلمة الأسرة تتكرر كثيرًا. الانطباع رائع، وأشعر بالأسف بعدم الاستمتاع بالجماهير في هذه المرحلة الأخيرة أو أمام ريال بيتيس، إنه لأمر محزن».

واختتم ظهير ريال مدريد، الذي تسبب في صداع بالنسبة لمارسيلو في الموسم الماضي 2018-2019 بجعله يجلس على مقاعد البدلاء: «طموح النادي واللاعبين هو إعادة الكأس إلى الوطن. لقد كان مانشستر يونايتد فريقًا رائعًا، لقد مررنا بوقت صعب، كانت مباراة الموسم هي التي ولدت أكبر الفرص لنا. أخبرني سوسو بأن أمرر له الكرة في الهجوم و لقد فعل ما قاله لي، إذا فعلت شيئًا واحدًا وأصبح جيدًا، فهذا سبب إضافي للفرح».

.