ريال مدريد يواجه ملاك رين الأثرياء من أجل الحصول على كامافينجا

لاعب خط الوسط الواعد إدواردو كامافينجا قد يتم بيعه في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة مقابل 50 مليون يورو ويأتي ريال مدريد في مقدمة الفرق التي تريد ضمه

%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%20%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%83%20%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AB%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%A1%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AC%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B5%D9%88%D9%84%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%AC%D8%A7

يعد إدواردو كامافينجا، نجم فريق رينالفرنسي من أبرز اللاعبين الشباب في الكرة العالمية في الوقت الحالي، وتهتم به العديد من الأندية الأوروبية الكبرى وأبرزهم ريال مدريد الإسباني الذي إذا ما أراد الحصول على خدمات الشاب صاحب الـ 17 عامًا عليه أن يطلبه من عائلة بينو ملاك النادي.

وهم الذين يمكن تسميتهم ببساطة بالمليارديرات فهم رؤساء شركات «جوتشي وايف سان لوران وبوما» بحيث تقدر ثروات العائلة بـ 30 مليون يورو و500 ألف فيأتوا في المرتبة الـ 37 ما بين تصنيف مجلة «فوربس».

عائلة بينو ملاك ومشجعون للنادي، لا يسعون لإثراء أنفسهم من فريق كرة قدم، ووفقًا لصحيفة «ليكيب» الفرنسية فأنهم أقالوا رئيس النادي السابق بسبب تفاوضه مع ريال مدريد من أجل كامافينجا من خلف ظهورهم.

وعلمت «آس» أن اللاعب صاحب الـ 17 عامًا يمكن أن يرحل في الصيف المقبل مقابل 50 مليون، بحيث يريد زين الدين زيدان ضمه في حالة عدم استقدام بول بوجبا، ولكن العوائق كثيرة أولا أنه لا يوجد في عقده شرط جزائي والثاني أن عقده ممتد حتى 2022، لذلك لا يحتاج رين إلى بيعه، والثالث أنه لا يوجد شيء في النادي يتحرك دون موافقة عائلة بينو.

في حالة خروج رئيس النادي عن النص فأنه بالطبع سوف يدفع الثمن، وقد حدث هذا مع أوليفييه ليتانج، الذي اضطر إلى مغادرة منصبه لأنه لم يتعامل بشكل جيد في التفاوض مع ريال مدريد بشأن كامافينجا، بحيث لم يفيده أن الفريق احتل المرتبة الثالثة في الدوري الفرنسي، وجاء في الصحف أن ليتانج كان يعتقد أنه صاحب النادي ولكن بينو لم يعجبهم، العائلة متجذرة في النادي حيث أن وريث الإمبراطورية فرانسوا هنري صديق الممثلة الشهيرة سلمى حايك كان ضمن الأطفال جامعي للكرات للفريق الاحمر والأسود.

اقرأ أيضًا: برشلونة يوفر 24 مليون يورو من رواتب لاعبيه بسبب فيروس كورونا



والأمر يعود إلى أن رين لا يحتاج لأن يكون مثل باريس سان جيرمان، وهو النادي الأكثر ثباتًا في فرنسا حيث بلغت خسائره في الموسم الماضي مليون ونصف يورو فقط، وهو مبلغ ضئيل بالنسبة لنادي ليحتل مراكز جيدة في الدوي الفرنسي ويشارك في الدوري الأوروبي، حتى أن أزمة فيروس كورونا لن تؤثر على النادي بشكل كبير فإلى جانب ثراء ملاك النادي فأن العقد الجديد من بث مباريات الدوري الفرنسي الدرجة الأولى سوف يزيد في عام 2020 -2021 من 28 مليون إلى 51 مليون يورو، ما يسمح لهم بالحفاظ على النجوم.

وفي الوقت نفسه يضغط رين على كامافينجا في البقاء لديهم، على الرغم من أن مدرب فريق رين قال أنه سيتناسب مع ريال مدريد، كما قال مراسل صحيفة « SoFoot» أن عائلة بينو هي فقط التي يمكنها أن تسمح للشاب بالخروج من القفص الذهبي الفاخر وتدعه يطير.

.