الأمس
اليوم
الغد
ريال مدريد ينهي صفقة يوفيتش بـ60 مليون يورو

ريال مدريد ينهي صفقة يوفيتش بـ60 مليون يورو

ريال مدريد ينجح في إتمام صفقة المهاجم الصربي لوكا يوفيتش وسينضم إلى صفوف النادي الملكي بداية من الموسم المقبل لمدة 6 سنوات واللعب في ملعب «سانتياجو برنابيو»

محمود عادل
محمود عادل

يسعى ريال مدريد الإسباني في تدعيم صفوف فريقه للموسم المقبل ودعم المشروع الجديد للفرنسي زين الدين زيدان، مدرب الفريق الأبيض، بعد تقديم موسم خال من البطولات وسط أداء سيئ.

ونجح النادي الملكي في إتمام صفقة المهاجم الصربي لوكا يوفيتش، لاعب آينتراخت فرانكفورت الألماني، في صفقة وصلت قيمتها إلى 60 مليون يورو وستنقسم تلك القيمة إلى 48 مليون يورو لفرانكفورت و12 مليون يورو لنادي بنفيكا الذي أبرم اتفاق مع النادي الألماني بالحصول على 20% من قيمة انتقال يوفيتش في المستقبل.

وأبرم اللاعب الشاب البالغ من العمر 21 عامًا عقدًا مع «المرينجي» لمدة 6 سنوات، ورغب ريال مدريد في سرعة إنهاء صفقة يوفيتش نظرًا لرغبة العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة في خطف خدمات المهاجم الصربي أبرزها باريس سان جيرمان.

وشهدت الأسابيع الماضية تقدمًا كبيرًا في صفقة يوفيتش واستطاعت إدارة النادي الملكي إنهاء الصفقة لصالحه ليصبح ثاني صفقة في مشروع زيدان الجديد بعدما أبرم عقدًا من قبل مع اللاعب البرازيلي إدير ميليتاو، مدافع بورتو.

اقرأ أيضًا: قضي الأمر.. كيلور نافاس يبحث عن فريق آخر

وتعتقد الإدارة المدريدية أن يوفيتش سيصل إلى «البرنابيو» ليكون بديلاً قويًا للمهاجم الفرنسي كريم بنزيما، وربما يشاركان سويًا في بعض المباريات، بعد الأداء المنخفض للاعب الشاب ماريانو دياز الذي سجل هدفين فقط خلال الموسم الحالي.

ويريد زيدان وجود بديل آخر في خط الهجوم ولوكا سيكون البديل المثالي لهذا المركز، خاصة قدرته على هز الشباك بطريقة جيدة بعدما نجح في تسجيل 26 هدفًا وصناعة 7 أهداف خلال المشاركة في 44 مباراة مع فرانكفورت.

وكان يوفيتش لاعبًا مهمًا لفريقه الذي يحتل المركز الرابع في ترتيب الدوري الألماني، وساعده في التأهل لنصف نهائي الدوري الأوروبي بعدما سجل هدف الفريق الوحيد في ذهاب مباراتهم أمام تشيلسي.

ويعلم يوفيتش منذ عدة أسابيع أن مصيره المحتمل سيكون في ريال مدريد، وتواصل مع العديد من لاعبي ريال مدريد عن طريق زملاء مشتركين لمعرفة أكثر عن ناديه الجديد، بالإضافة لاهتمامه بمعرفة طبيعة الحياة داخل مدريد والأماكن الهادئة للعيش في العاصمة الإسبانية.

اخبار ذات صلة