ريال مدريد يقرر تكرار «خطة كورتوا» للتعاقد مع هازارد

إدارة ريال مدريد تفكر جديًا في اتباع ذات الخطة التي اعتمدت عليها للتعاقد مع تيبو كورتوا قادمًا من نادي تشيلسي الإنجليزي، وهذه المرة مع إيدين هازارد

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%82%D8%B1%D8%B1%20%D8%AA%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%C2%AB%D8%AE%D8%B7%D8%A9%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%88%D8%A7%C2%BB%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%AF%20%D9%85%D8%B9%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF

يبدو أن ريال مدريد يعرف بالفعل الطريقة التي سيعتمد عليها لإخراج البلجيكي إيدين هازارد من نادي تشيلسي الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، وجعله أحد الأعمدة في مشروع ريال مدريد الجديد، والذي سيضم العديد من الوجوه الجديدة.

ومر ريال مدريد فمرحلة ناجحة للغاية في السنوات الأخيرة، بتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات في السنوات الخمس الأخيرة، لكن النجوم الذين اعتمد عليهم النادي الملكي خلال تلك الفترة بدأوا يشعرون بالإرهاق، مما دعا إدارة الميرنجي للتفكير في جلب لاعبين جدد لدعم الفريق.

وستحاول إدارة ريال مدريد في الصيف المقبل تكرار الاستراتيجية التي استخدمتها للتعاقد مع البلجيكي تيبو كورتوا قادمًا من نادي تشيلسي، وهذه المرة مع مواطنه وزميله السابق في صفوف «البلوز»، إيدين هازارد.

وقبل انضمامه إلى ريال مدريد، رفض كورتوا عددًا من العروض التي قدمها له نادي تشيلسي لتجديد تعاقده، وفي البداية ظهر أن أزمته مع النادي اللندني مادية في المقام الأساسي، لعدم تقارب عرض النادي مع طلب اللاعب، لكن اتضح في النهاية أن كورتوا كان يضع كامل تركيزه على الانتقال إلى ريال مدريد، للتواجد في العاصمة الإسبانية حيث تعيش عائلته، وهو نفس الأمر الذي يقوم به هازارد في الوقت الحالي.

وبعلم ريال مدريد لوضعية كورتوا، بدأ النادي في المفاوضات مع تشيلسي في صيف 2018، مع العلم أن عقد الحارس سينتهي في صيف 2019، وهو ما أجبر النادي اللندني على التفاوض لعدم خسارته بالمجان، ليوافق أخيرًا مقابل 35 مليون يورو، وعدد من المتغيرات، وهو سعر أقل كثيرًا من الأسعار التي كانت مطروحة في سوق الانتقالات خلال الصيف الماضي.

خطة ريال مدريد

خطة النادي الملكي تقتضي بتكرار نفس ما حدث العام الماضي، لكن هذه المرة مع هازارد، الذي ينتهي عقده في ملعب «ستامفورد بريدج» في يونيو 2020، ورفض عددًا من عروض التجديد للنادي الإنجليزي، في حين لم يخف البلجيكي الدولي اهتمامه بالانتقال إلى ريال مدريد.

الصحفي البلجيكي كريستوف تيرير، والمقرب من هازارد، أكد في يناير 2019، أن اللاعب رفض عرضين للتجديد مع تشيلسي، وأنه لا يرغب في التوقيع على أي شيء خلال الوقت الحالي، في انتظار أمرٍ ما، وهذا الأمر بالنسبة له يعني شيئًا واحدًا، ريال مدريد.

هازارد نفسه خلال الفترة الماضية، أكد أنه اتخذ قراره النهائي في مسألة التجديد لصالح تشيلسي، لكنه قرر التركيز على اللعب ومساعدة الفريق، وعدم الإفصاح عن قراره في منتصف الموسم.

ويتوقع ريال مدريد أن وضعية عقد هازارد في تشيلسي قد تسهل عملية انضمامه إلى ملعب «سانتياجو بيرنابيو»، ويبدو أن إدارة النادي الإنجليزي قد ترضخ في النهاية، وقررت وضع مبلغ 112 مليون يورو مقابل التخلي عن اللاعب، وهو أكثر مما يفكر فيه النادي الملكي، على الرغم من أن قيمة اللاعب السوقية، حسب موقع «ترانسفير ماركت» المتخصص في أخبار سوق الانتقالات، تصل إلى 150 مليون يورو.

صداقة قد تسهل الأمور

أمر آخر قد يمنح ريال مدريد الأفضلية في التعاقد مع هازارد، وهو وجود صديقه ومواطنه كورتوا في النادي الملكي، حيث تزاملا لفترة طويلة من مسيرتهما، سواء في منتخب بلجيكا، أو في نادي تشيلسي.

وفي الحقيقة، فإن وكيل كورتوا تعاون مع عائلة هازارد في السابق، حيث ساعد في عملية تفاوض شقيقه تورجان لاعب نادي بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني، مع نادي فالنسيا الإسباني، ولكنها لم تكلل بالنجاح في النهاية.

كورتوا نفسه، وفي العديد من المناسبات، أكد على أنه يتمنى رؤية هازارد بقميص ريال مدريد، وآخرها في تصريحاته التي قال فيها إنه سيكون من الجيد توقيع مواطنه مع النادي الملكي.

.