ريال مدريد يفتح ذراعيه من جديد لسيرجيو راموس

بعد الخلاف الأخير بين الجانبين على تجديد العقد كشفت تقارير عن استعداد ريال مدريد على تقديم عرض جديد لقائده سيرجيو راموس للبقاء في النادي.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%81%D8%AA%D8%AD%20%D8%B0%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D9%87%20%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D9%88%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3

بعد أن كانت كل الطرق تؤدي إلى خروج سيرجيو راموس من ريال مدريد في ظل الخلاف بينه وبين إدارة النادي على تمديد تعاقده، عادت الأبواب لتفتح من جديد أمام القائد التاريخي للفريق الملكي، من أجل مواصلة الرحلة داخل أروقة سانتياجو برنابيو، وقيادة الفريق في المرحلة المقبلة المهمة التي تنتظره.

ويخطط ريال مدريد في الفترة المقبلة لعهد جديد تحت قيادة المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي، والذي كان أحد أهم الأسباب وراء تغيير تعامل النادي مع سيرجيو راموس، بعدما أبلغ فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، برغبته في بقاء راموس.

ويجهز أنشيلوتي حالياً فريقاً قوياً يكون قادراً على الفوز بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، بعد خروج ريال مدريد خالي الوفاض من الموسم الماضي، بدون حصد أي لقب، وهو ما اتبعه رحيل الفرنسي زين الدين زيدان، عن دفة القيادة الفنية للفريق.

ووفقاً للمعطيات الأخيرة على طاولة ملف التجديد مع سيرجيو راموس، فقد بات ريال مدريد منفحتاً على تقديم عرض جديد لقائده ومدافعه المخضرم، وذلك في أعقاب اللقاء المهم الذي جمع بين راموس ورئيس النادي فلورنتينو بيريز، يوم الجمعة الماضي.

وتمت خلال الساعات الماضية، إعادة تقييم ودراسة لحالة سيرجيو راموس من قبل المكاتب الفنية في ريال مدريد، وسيحصل راموس على الأرجح على فرصة ثانية للبقاء داخل ريال مدريد، خاصة أن المدافع الصلب لا يزال يطمح لمواصلة الرحلة مع ريال مدريد وعدم الرحيل، خاصة أنه حتى يومنا هذا ليس لديه عرض رسمي من أحد الأندية الأوروبية الكبيرة.

وفي نفس الوقت، وعلى الرغم من انتهاء المهلة التي قدمها ريال مدريد للمدافع مع عرضه الأخير له من أجل تجديد عقده، إلا أن النادي مستعد لعدم سحب عرضه ويفتح ذراعيه من جديد لقائده من أجل البقاء.

 ولا شك أن حالة راموس مرتبطة أيضاً بوضع المدافع الفرنسي رافاييل فاران، الذي أنهى عقده في 2022، ولم يقدم أي بادرة بدوره على رغبته في البقاء، ولا يرى مسؤولو ريال مدريد في رحيل فاران، خياراً سيئاً خاصة أن عقده ينتهي بنهاية الموسم المقبل، وقيمة اللاعب السوقية حالياً تصل إلى 70 مليون يورو، ومن ثمّ فإن بيعه قد ينعش خزينة النادي ببعض الأموال اللازمة في الفترة المقبلة، كما يجنب النادي خيار خسارته بلا مقابل في الانتقالات الشتوية المقبلة.

وسيقدم ريال مدريد لراموس نفس العرض الأخير له بتمديد عقده لمدة موسم مع حصوله على راتبه مقتطعاً منه نسبة 10 في المائة فقط، ويحصل راموس حالياً على 12 مليون يورو سنوياً، ويعتبر ثاني شريحة في الرواتب داخل النادي الملكي، بعد الثنائي إدين هازارد وجاريث بيل، حيث يحصل كل منهما على 15 مليون يورو سنوياً.

ويعتبر راموس حالياً، هو الوحيد من بين اللاعبين الذين تنتهي عقودهم بنهاية الشهر الجاري في ريال مدريد ولم يجددوا عقودهم، بعدما حسم النادي التجديد مع الكرواتي لوكا مودريتش والجوكر لوكاس فاسكيز.

في كل الأحوال، فقد تم فتح الباب المغلق من جديد في ريال مدريد، أمام سيرجيو راموس، والكرة الآن في ملعبه لاتخاذ ما يراه مناسباً بالنسبة لمستقبله.


.