ريال مدريد يعود للدوري الإسباني بمواجهة فياريال الغريق

ريال مدريد يطمح لعبور عقبة فياريال في المباراة التي أجلت من الدوري الإسباني لمشاركة الميرنجي في كأس العالم للأندية لكرة القدم التي توج بلقبها.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D8%A8%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D9%82

يزيح فياريال وريال مدريد الستار عن أولى مباريات الليجا في عام 2019 بمواجهة مؤجلة من الجولة السابعة عشرة، والتي يحتاج فيها الفريقان بشكل ملح للفوز وحصد النقاط الثلاث لتعزيز موقعيهما في جدول الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبعد تتويجه بلقب كأس العالم للأندية، وهي البطولة التي تسببت في تأجيل لقاء «الميرنجي» على ملعب «لا سيراميكا» يستهل ريال مدريد عاما جديدا بتحد جديد كشف عنه مدربه سانتياجو سولاري اليوم خلال المؤتمر الصحفي للمباراة وعقب مران الفريق، وهو السعي للتتويج بالثلاثية التاريخية للمرة الأولى.

ومن أجل الوصول إلى هذا الإنجاز، سيواجه الريال أولى عقباته في ملعب فياريال، وهو مجبر على حصد النقاط الثلاث للاقتراب من المراكز الثلاثة الأولى، حيث يبتعد إشبيلية عنه بـ3 نقاط، ولإعادة فارق النقاط الذي يفصله عن برشلونة المتصدر إلى خمس نقاط.

ويبحث الريال عن الانتصار الرابع تواليا وذلك بعد السقوط غير المبرر أمام إيبار بثلاثية نظيفة، وعن مواصلة الحفاظ على نظافة الشباك للمرة الرابعة أيضا، فضلا عن رغبته في فرض سيطرته بعد تتويجه بمونديال العالم للأندية.

ريال مدريد يفتقد يورينتي

مدرب ريال مدريد سولاري يفتقد خلال اللقاء لأحد اللاعبين الذين لم يعد يستغني عن خدماته، وهو ماركوس يورينتي، لتعرضه لإصابة عضلية أمام العين الإماراتي في نهائي المونديال، ليفتح الباب أمام البرازيلي كاسيميرو للعب كأساسي، حيث يتوقع أن يكون هذا هو التغيير الوحيد في تشكيلة المدرب الأرجنتيني.

وقال المدرب: «نحتاج لتقديم مباراة متماسكة وبكثير من الطاقة والشراسة الهجومية والدفاعية، فياريال يكون خطيرا للغاية على ملعبه».

أما لاعب الوسط الآخر، إيسكو ألاركون، فلا يزال بعيدا عن اللعب كأساسي بعدما أغلق المدرب إمكانية رحيله خلال سوق الانتقالات الشتوية الحالي، والذي سيتعين عليه استعادة الأفضل من جانبه في هذا العام الجديد، حيث قد يحظى بدقائق خلال الشوط الثاني من اللقاء، إزاء غياب ماركو أسينسيو للإصابة.

وسيستهل ثلاثي الهجوم المكون من لوكاس فاسكيز، جاريث بيل وكريم بنزيما العام في ملعب يحمل ذكريات كبيرة للاعب الويلزي، حيث إن هذا الملعب كان الأول الذي يسجل فيه بيل بقميص الريال، كما أنه هز فيه الشباك في 3 من أصل 5 زيارات، كما يأمل اللاعب في تسجيل ثنائية به غدا ليكمل هدفه الـ100 مع الملكي.

فياريال للخروج من القاع

بدوره، يحتاج فريق «الغواصات الصفراء» لنقطة للخروج من منطقة القاع باحتلاله حاليا للمركز الثامن عشر، وقد يمثل الانتصار دفعة هامة للاعبيه بعد تقديمهم لدور أول محبط.

ويدخل مدرب فياريال، لويس جارسيا، هذا اللقاء وسط غياب لكل من برونو سوريانو وميجيلون للإصابة، يضاف إليهما ماريو جاسبار لعقوبة الإيقاف مباراة، ليعوضه في مركز الظهير الأيمن اللاعب المكسيكي ميجل لايون.

ولن يكشف المدرب الجديد للفريق عن قائمة اللاعبين المستدعين إلا في يوم المباراة نفسه، لكنه استبعد في المباراتين السابقتين كلا من ماريانو باربوسا ودانيلي بونيرا.

وقال جارسيا: «ستكون مباراة جذابة للغاية لكنها أيضا تعد ملحة لكلا الفريقين الراغبين في حصد نقاطها».

وبهذا قد يعد لايون الإضافة الجديدة في التشكيلة الأساسية لفياريال غدًا، بينما ستضطر جماهير الفريق للانتظار إلى الغد لمعرفة ثنائي الهجوم الذي سيدفع بهما من بين الثلاثي خيرارد مورينو، كارلوس باكا وتوكو إيكامبي.

.