ريال مدريد يعلن حجم إصابة كورتوا ومارسيلو

تعرض كلا من الحارس البلجيكي تيبو كورتوا والظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو للإصابة بآلام عضلية أمام ريال بيتيس وسيغيبان عن مباريات ريال مدريد الأسابيع المقبلة.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86%20%D8%AD%D8%AC%D9%85%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%88%D8%A7%20%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%88

أعلن نادي ريال مدريد رسميًا حجم إصابة كلا من حارسه البلجيكي تيبو كورتوا وظهيره الأيسر البرازيلي مارسيلو، اللذان تعرضا لآلام عضلية خلال مباراة الفريق الملكي أمام فريق ريال بيتيس على ملعب «بينتو فيامارين» ضمن منافسات الجولة الـ27 من بطولة الدوري الإسباني، في المباراة التي انتهت بهزيمة ريال مدريد بهدفين مقابل هدف وفقد خلالها صدارة الليجا لصالح برشلونة.

وإصابة ثنائي ريال مدريد كورتوا ومارسيلو ستحرمهما من المشاركة في مباريات الفريق خلال الأسابيع المقبلة، وبالتالي لن يتمكنوا من اللحاق بفريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في مباراته المقبلة أمام إيبار في الجولة 28 من الليجا وأيضا مباراة إياب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي الإنجليزي.

البلجيكي كورتوا (27 عاما) شعر بآلام عضلية خلال مواجهة الأحد الماضي أمام ريال بيتيس وخضع للكشف الطبي في النادي، ووفقا للبيان الرسمي على صفحة ريال مدريد الرسمية: «كورتوا يعاني من إصابة عضلية في المقرب الأيسر الطويل».

أما بالنسبة للبرازيلي مارسيلو (31 عاما)، الذي خرج من مباراة ريال بيتيس في الدقيقة 59، يعاني من إصابة في العضلة ذات الرأسين الفخذية لساقه اليسرى، وفقا لبيان ريال مدريد.

اقرأ أيضا: أريولا.. من حصوله على 674 دقيقة فقط إلى مهمة إنقاذ موسم ريال مدريد

وكعادة النادي الملكي مؤخرا لا يكشف عن المدة المحددة لغياب لاعبيه المصابين، لكن الفحوصات الطبية تشير إلى أن كورتوا سيغيب عن مباريات ريال مدريد لمدة حوالي أسبوعين، وهذا يعني أنه قد يغيب حتى التوقف الدولي للمنتخبات في نهاية شهر مارس الجاري.

وبجانب غيابه عن مباراة إيبار ومانشستر سيتي فإنه من المحتمل أيضًا عدم تواجده في مباراة فالنسيا على ملعب سانتياجو برنابيو، يوم السبت 21 مارس.

ويعتبر غياب كورتوا ذو أهمية كبيرة لريال مدريد، لا سيما بالنظر إلى مباراة الإياب في الشامبيونزليج أمام مانشستر سيتي، التي سيسافر خلالها ريال مدريد بوضعية صعبة إلى إنجلترا بعد الهزيمة في الذهاب 1-2 مما يجعل ريال مدريد في حاجة إلى تسجيل الأهداف والحفاظ على نظافة شباكه إذا أراد التأهل، وهي المسؤولية التي سيتولها الحارس الفرنسي ألفونس أريولا.

.