ريال مدريد يعاني من مشكلة في الجبهة اليمنى قبل مواجهة ألافيس

سيغيب ظهير أيمن ريال مدريد الإسباني داني كارفاخال عن مباراة فريقه المقبلة أمام ديبورتيفو ألافيس بسبب الإيقاف لتراكم البطاقات الصفراء عليه

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%B9%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D9%85%D8%B4%D9%83%D9%84%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A8%D9%87%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86%D9%89%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A3%D9%84%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%B3

يواجه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، تحديًا كبيرًا أمام ليجانيس: محاذاة أحد عشر لاعبًا بدون اثنين من لاعبي كرة القدم الأربعة الذين دائما ما كانوا أساسيين في جميع المباريات بعد فترة التوقف بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وحصل سيرجيو راموس وداني كارفاخال على بطاقة صفراء أمام أتلتيك بلباو ليطبق عليهم عقوبة الإيقاف مباراة بسبب تراكم البطاقات الصفراء عليهم، ومن ثم لن يظهرا يوم الجمعة المقبلة أمام ديبورتيفو ألافيس على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

فقدان قائد الفريق راموس أمر حساس بالنسبة لريال مدريد، على الرغم من أن زيزو يتمتع بالهدوء من الأداء الجيد الذي قدمه المدافع البرازيلي إيدير ميليتاو على ملعب سان ماميس أمام أتلتيك بلباو.

ومع ذلك، فإن غياب كارفاخال هو لغز: إنه الموقف الدفاعي الوحيد الذي لم يتضاعف منذ أن خرج ألفارو أودريوزولا على سبيل الإعارة لبايرن ميونيخ خلال سوق الشتاء الماضي، وكان المدرب الفرنسي قد أعطى الضوء الأخضر لهذا الانتقال لأنه يثق في ناتشو في مركز الظهير الأيمن، ولكن المشكلة تكمن في أن ناتشو هذا الموسم يتعرض للعديد من الإصابات كما لم يحدث في حياته المهنية من قبل.

أقرأ أيضا: من جديد.. هازارد يثير الشكوك في ريال مدريد

إذ كان في بداية الموسم قد تعرض للإصابة بإلتواء في الركبة تسببت في استبعاده عن المشاركة مع الفريق في العديد من المباريات، فإن إصابته بألام عضلية بعد فترة التوقف منعته من الدخول في أي استدعاء للمباريات بعد.

اللاعب الناشئ داخل ريال مدريد، ناتشو، في المرحلة النهائية من تعافيه من الإصابة، وخلال الأسبوع الماضي، قام بالفعل بالمران منفردا على عشب ملعب فالديبيباس ومن المتوقع أن يبدأ التمرين مع بقية زملائه خلال الأيام المقبلة. وقد يكون مستعدًا للمشاركة أمام ديبورتيفو ألافيس، وستكون الدقائق الأولى له بعد الحجر الصحي، بعد الإصابة وبدون اللعب منذ 6 فبراير الماضي، منذ الكارثة بالسقوط في كأس الملك أمام ريال سوسيداد.

مع كل هذه الظروف، تقل فرص ناتشو في أن يصبح أساسيا، وبدونه، سيتعين على زيدان وضع حل، ففي الهزيمة أمام ريال بيتيس وجد نفسه في وضع مماثل واستخدم ميليتاو في هذا المركز، لكنه الآن لن يتمكن من ذلك لأن البرازيلي سيكون مسؤولاً عن اللاعب مكان راموس.

لذلك، فإن الخيار الأكثر جدوى هو الاعتماد على فيرلاند ميندي على الجانب الأيمن، وهو الحل الذي استخدمه زيدان أمام إيبار في 45 دقيقة فقط التي فقد فيهما كارفاخال بعد توقف النشاط بسبب كورونا.

لوكاس فاسكيز

هناك خيار آخر، أقل احتمالا، هو الاعتماد على لوكاس فاسكيز في مركز الظهير الأيمن، وهو المركز الذي شغله الجناح الإسباني بالفعل في بعض المناسبات في الماضي.

وأيا كان الخيار الذي سيتم اختياره من قبل زيدان، ستكون النتيجة غير معروفة. إما بسبب بطء وتيرة من يتكيف بشكل أفضل مع هذا الترسيم (الاعتماد على ناتشو) أو إلى أي مدى سيكون غير عادي بالنسبة للبدائل الأخرى (ميندي أو لوكاس فاسكيز).

.