على غرار برشلونة.. ريال مدريد يقرر تخفيض الرواتب

نادي ريال مدريد يدرس حاليا الخروج من الأزمة الحالية بتخفيض رواتب لاعبيه وموظفيه بعد تفشي فيروس كورونا المستجد وتوقف النشاط الكروي.

0
%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9..%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%82%D8%B1%D8%B1%20%D8%AA%D8%AE%D9%81%D9%8A%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D8%A8

أدى انتشار فيروس كورونا المستجد وتفشيه بشكل ينذر بالخطر في كثير من دول العالم، ولاسيما في أغلب الدول الأوروبية، ما أدى إلى تجميد النشاط الرياضي بالكامل وخاصةً النشاط الكروي، وبالتالي تأثرت العديد من الأندية من الناحية المادية واضطرت إلى تخفيض رواتب لاعبيها وموظفيها لتفادي أي أزمة مالية محتملة في الوقت الراهن.

كان على رأس تلك الأندية التي اتخذت قرارا بتخفيض رواتب لاعبيها بنسبة 70%، فريقا برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، وذلك لمواجهة الوضع الحالي.

اقرأ أيضًا: بسبب فيروس كورونا.. يوفنتوس يدرس 3 خيارات بشأن مستقبل رونالدو

ورغم أن نادي ريال مدريد يتمتع بحصن اقتصادي ومادي منيع لمواجهة الأزمات المخلتفة، لكن بعد الاجتماع الأخير لليجا مع الأندية الإسبانية، تبين أن كرة القدم لن تعود إلى الضوء سريعا، حتى مع أفضل الاحتمالات سيستغرق ذلك من 3 إلى 6 أشهر من الآن، وبالتالي يجب الالتزام بالقرارات التي يتم اتخاذها بطريقة جماعية (حتى أنها تستهدف الحكومة)، لتجنب إفلاس النظام ولتعويض نقص أكثر من 500 مليون يورو لا يزال يتعين تحصيلها من عقود التلفزيون.

من ناحية أخرى، في مدريد، لا يتم النظر في أي مفاوضات مع قادة الفريق الأول لكرة القدم لإقناعهم بتخفيض رواتبهم أو إمكانية تطبيق لائحة العمل المؤقت ERTE، لكنهم يسعون إلى توافق في الآراء والوصول إلى قرار جماعي يتم التنسيق حوله مع رابطة الليجا ورابطة لاعبي كرة القدم الإسبانية، حتى أنه لا يستبعد أن تتخذ الحكومة إجراءات في هذا الشأن وأنها تتحكم من خلال مرسوم بقانون يحدد ما يتعين عليهم فعله لضمان بقاء صناعة هامة، مثل الرياضة المحترفة، التي تعيش منها العديد من الأسر في البلاد حاليا.

.