ريال مدريد يربط إبراهيم دياز بشرط جزائي ضخم متجاوزًا إيسكو وأسينسيو

وقع الإسباني الشاب إبراهيم دياز على عقد مع ريال مدريد ستصل مدته إلى ست سنوات هذا بالإضافة إلى الفترة المتبقية من الموسم الحالي في الدوري الإسباني.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D8%B7%20%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%20%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%B2%20%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D8%B7%20%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%B6%D8%AE%D9%85%20%D9%85%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%88%D8%B2%D9%8B%D8%A7%20%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88%20%D9%88%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%88

قامت إدارة نادي ريال مدريد الإسباني برئاسة رجل الأعمال فلورنتينو بيريز بوضع شرط جزائي ضخم في عقد اللاعب الإسباني صاحب الأصول المغربية والوافد الجديد إبراهيم دياز، متجاوزًا قيمة الشرط الجزائي في عقود لاعبين كبار مثل إيسكو وماركو أسينسيو.

ووقع إبراهيم دياز على عقد مع ريال مدريد يربطه بالفريق الملكي فيما تبقى من هذا الموسم 2018-2019، بجانب 6 سنوات إضافية حتى عام 2025، في الصفقة التي بلغت قيمتها 15 مليون يورو بالإضافة إلى 5 مليون يورو متغيرات، قادما من نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

ويرى ريال مدريد أن إبراهيم دياز، البالغ من العمر 19، سيصبح من أفضل اللاعبين في العالم، ولذلك قام بوضع شرط جزائي في عقده بقيمة 750 مليون يورو، متجاوزًا الشرط الجزائي في عقد العديد من النجوم الكبار في الفريق، وأبرزهم إيسكو وماركو أسينسيو والذين تقدر قيمة شرطهم الجزائي بقيمة 700 مليون يورو.

وهذه القيمة الباهظة للغاية في الشرط الجزائي في عقد الموهبة الصاعدة تعّجز أي فريق عن دفعها نظرًا لعقوبات اللعب المالي النظيف التي يفرضها الاتحاد الأوربي لكرة القدم «يويفا».

يمكنك أيضا قراءة: بالصور | إبراهيم دياز: ريال مدريد كان خياري الأول والأخير

جدير بالذكر أن نادي مانشستر سيتي حاول الاحتفاظ باللاعب داخل صفوفه وتجديد عقده مع الفريق وحاول المدرب بيب جوارديولا بإقناعه بالبقاء، كما حاولت أندية كبرى أخرى في أوروبا في ضمه مثل باريس سان جيرمان الفرنسي ويوفنتوس الإيطالي، ولكن اللاعب أصر على التوقيع مع ريال مدريد وتحقيق حلمه.

وقام اللاعب بتصريحات بالأمس خلال تقديمه على ملعب سانتياجو بيرنابيو أمام الجماهير برفقه والديه وأشقائه الأربعة، قائلا: «عندما اخذت قرار الرحيل عن مانشستر سيتي، فقد اتخذت ثلاثة قرارات: الأول هو اللعب في ريال مدريد والثاني هو اللعب في الريال والثالث هو اللعب في مدريد، فلم أكن أريد الذهاب إلى أي ناد آخر».

.