ريال مدريد يحيي الذكرى الـ 42 لسانتياجو برنابيو

يعد سانتياجو برنابيو من أساطير نادي ريال مدريد الإسباني حيث تقلد منصب الرئيس على مدار 35 عاما والذي حمل ملعب النادي اسمه تكريما له، «حول النادي إلى مرجعية على مستوى الرياضة العالمية».

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%80%2042%20%D9%84%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%AC%D9%88%20%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%88

أحيا نادي ريال مدريدسيرة سانتياجو برنابيو، الذي كان لاعبًا ومدريًا وإداريًا ورئيسًا للنادي الملكي على مدار أكثر من ثلاثة عقود، اليوم الثلاثاء وذلك تزامنا مع الذكرى الـ42 لرحيله.

ففي الثاني من يونيو من عام 1978 توفي برنابيو في العاصمة الإسبانية عن عمر 82 عاما، ويبرز الملكي أن الرئيس الذي تولى المنصب على مدار 35 عاما والذي حمل ملعب النادي اسمه تكريما له، «حول النادي إلى مرجعية على مستوى الرياضة العالمية».

ومن بين المبادرات التي نفذها سانتياجو برنابيو يبرز بناء الملعب الذي افتتح عام 1947 ودشن تحت اسم «نويبو تشامارتين»، قبل أن يتغير إلى الاسم الحالي في 1955 تكريما لمن تبنى أيضا إنشاء المدينة الرياضية القديمة للفريق.

اقرأ أيضًا: الفرق الإسبانية تدخل المرحلة الأخيرة من الاستعددات قبل استئناف المنافسات



وخلال أطول فترة رئاسة لريال مدريد تشكلت أسطورة ملك أوروبا، لتتويج النادي بكأس أوروبا ست مرات، وهي بطولة كان أحد دافعيها.

كما أن الفريق توج أيضا بكأس إنتركونتيننتال وكوبا لاتينيا «الكأس اللاتينية» مرتين، وحصد ألقاب الدوري المحلي 16 مرى وكأس إسبانيا 6 مرات في عهده.

.