ريال مدريد يحقق أسوأ انطلاقة هجومية منذ ثماني سنوات

قوة ريال مدريد الهجومية تبدو متأثرة للغاية بعد رحيل كريستيانو رونالدو عن صفوف النادي الملكي.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AD%D9%82%D9%82%20%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%A3%20%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D9%86%D8%B0%20%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA

تمكن ريال مدريد من تسجيل 17 هدفًا حتى الآن خلال الموسم الحالي 2018-2019 بمختلف المسابقات، وهو ما يشير إلى أنه المستوى الهجومي الأسوأ للفريق منذ ثماني سنوات، إذ اعتاد الفريق الملكي على إحراز ما لا يقل عن 20 هدفًا في كل موسم قبل فترة التوقف الدولي بشهر أكتوبر.

ويبدو أن رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد والانضمام إلى يوفنتوس الإيطالي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قد أثر بشكل كبير في السجل التهديفي للفريق، إذ اعتاد «المرينجي» على تسجيل ما لا يقل عن 20 هدفًا في كل موسم قبل فترة التوقف الدولي التي تقام في شهر أكتوبر من كل عام، ولكن على ما يبدو أن الأمور قد اختلفت هذا الموسم، إذ أحرز لاعبو ريال مدريد 17 هدفًا فقط حتى الآن، ولكن يجدر الإشارة أيضًا إلى أنه ما زالت هناك مباراة متبقية للفريق سيخوضها يوم السبت القادم أمام ألافيس في الدوري الإسباني، وهو ما قد يتيح للاعبي الميرنجي فرصة تقليص الفارق من الأهداف بين كل موسم.

وعلى الرغم من المباراة المتبقية لريال مدريد قبل فترة التوقف الدولي، إلا أن إحصائيات مساهمة اللاعبين بالأهداف خلال الموسم الحالي تختلف عن الموسمين السابقين، ففي الموسم الحالي استطاع سبعة لاعبين فقط بصفوف «المرينجي» تسجيل أهداف الفريق، وهم: كريم بنزيما (5 أهداف)، وجاريث بيل (4 أهداف)، وسيرجيو راموس (3 أهداف)، وإيسكو (هدفان)، وداني كارفاخال (هدف)، وماريانو دياز (هدف)، وماركو أسينسيو (هدف)، بينما شارك 13 لاعبًا في أهداف الفريق خلال الموسم قبل الماضي و11 لاعبًا خلال الموسم الماضي تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان.

ويبدو أن رحيل «الدون» عن ريال مدريد يُعد السبب الرئيسي في الفقر الهجومي الذي يعانيه الفريق خلال الوقت الحالي، إذ استطاع «المرينجي» كسر حاجز العشرين هدفا في كل موسم قبل توقف أكتوبر الدولي خلال الثماني سنوات الماضية بفضل مساهمة وأداء قائد منتخب البرتغال.

.