ريال مدريد يحقق أسوأ أرقامه في معدل الكرات الثابتة

لاعبو ريال مدريد بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان يحققون رقمًا سلبيًا خلال الموسم الحالي 2019-2020 في إحراز الأهداف عن طريق الكرات الثابتة.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AD%D9%82%D9%82%20%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%A3%20%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%D8%AF%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D8%A9

رويدًا رويدًا ستظهر النسخة الرائعة من الفترة الثانية لولاية زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، وعلى الرغم من امتلاك الفريق الأبيض ميزة التسجيل من الضربات الثابتة في المواسم الماضية فإنه في الموسم الحالي أصبحت أمرًا يحتاج للتطوير.

ولم يلق لاعبو المرينجي توفيقًا في الجولات السابقة من الدوري الإسباني وتذيل قائمة الفرق التي سجلت من الكرات الثابتة بصبحة مايوركا، على الرغم من تسجيل الأخير 9 أهداف مقارنة بـ 21 هدفًا لكتيبة زيزو.

واصطدمت أرقام «لوس بلانكوس» مع غرناطة متصدر قائمة الفرق التي سجلت 5 أهداف عن طريق الكرات الثابتة، ولكن المرينجي تفوق عليه في الليجا ليحتل الفريق الأندلسي المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإسباني.

وجاء في المراكز التالية بعد غرناطة العديد من الفرق منها إيبار وإشبيلية وخيتافي وبرشلونة بـ 4 أهداف لكل منها، ويعتبر وجود «المرينجي» في آخر القائمة مفاجأة، لا سيما أنه يضم أفضل مسددي الكرات الرأسية مثل سيرجيو راموس ورافاييل فاران، ومتخصصين في تسديد الكرات الثابتة مثل جاريث بيل وخاميس رودريجيز.



اقرأ أيضًا: هازارد البعيد عن مستواه في تشيلسي يستعد للانطلاق مع ريال مدريد



وعلى عكس هذا الأمر، لم يعان المرينجي من استقبال أهداف كثيرة في مرماه عن طريق الكرات الثابتة، حيث استقبل هدفا وحيدا فقط أمام ليفانتي على ملعب «سانتياجو برنابيو» برأسية جونزالو ميلرو عندما استغل عرضية قصيرة من باكو لوبيز.

ظل كريستيانو رونالدو

بالنظر إلى المواسم الماضية، نرى سيطرة كبيرة لريال مدريد على هذه الإحصائيات وبذلك بفضل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، والذي انتقل إلى يوفنتوس الإيطالي، ومنح البيانكونيري أهدافا كثيرة من الركلات الحرة المباشرة وعبر ضربات رأسه الرائعة، وبهذه الطريقة انتقل الفريق المسيطر على تصدر قائمة الكرات الثابتة منذ موسم 2012-2013 لاحتلال المركز الثامن في موسم 2018-2019، محرزًا 11 هدفًا فقط من ضمن 63 هدفا بشكل عام أي بنسبة 17.5%.

وبعد رحيل رونالدو لم ينجح كريم بنزيما في معادلة أهداف ريال مدريد في فترة رونالدو، وحقق المرينجي 63 هدفًا مقارنة بـ 100 هدف في كل موسم أثناء تواجد النجم البرتغالي.

وكان موسم 2012-2013 هو أكثر موسم سجل به ريال مدريد أهدافًا من خلال الكرات الثابتة وصل عددها لـ 26 هدفًا من بينها 103 أهداف.

الآن أمام الفريق الأبيض اختبار جديد لاستعادة مستواه في هز الشباك عن طريق الكرات الثابتة، خلال مباراة ريال بيتيس التي تقام مساء اليوم السبت على ملعب «سانتياجو برنابيو»، ولا يمكن لكتيبة زيدان الإخفاق في أي اختبار طالما يرغبون في التتويج والاحتفال في نهاية الموسم الكروي.

.