ريال مدريد يتفوق على برشلونة في سباق التعاقد مع كوندي

يتفوق ريال مدريد على برشلونة في سباق التعاقد مع الفرنسي جول كوندي، مدافع فريق إشبيلية، وذلك بسبب تراجع الحالة الاقتصادية للعملاق الكتالوني بصورة كبيرة.

0
اخر تحديث:
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%AF%20%D9%85%D8%B9%20%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A

يشارك جيوليس كوندي، مدافع فريق إشبيلية الإسباني، في معسكر منتخب فرنسا استعدادًا لخوض منافسات كأس الأمم الأوروبية التي تنطلق في 11 يونيو الجاري.

وشهدت الفترة الماضية انتشار عدة أنباء متعلقة بمستقبل جول كوندي، الذي يبدو قريبًا للغاية من الرحيل عن إشبيلية هذا الصيف.

ووضعت إدارة نادي إشبيلية شرطًا أساسيًا للموافقة على بيع كوندي، ألا وهو وصول إليه عرض بقيمة 70 مليون يورو أو يزيد.

ويبدو أن المدافع الفرنسي حدد وجهته المقبلة، ونقلًا عن صحيفة الأتلتيك فإن كوندي يريد الانضمام إلى أحد الأندية التي تشارك وتنافس على بطولة دوري أبطال أوروبا، وبالتالي فإنه يفضل الانضمام إلى ريال مدريد الإسباني أو تشيلسي أو مانشستر يونايتد الإنجليزيين.

وتواصلت إدارة نادي آرسنال الإنجليزي مع كوندي وسألته عن إمكانية حصولها على خدماته، ولكن الجانرز لن يشارك في النسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا، لذا من المستبعد انضمامه إلى كتيبة المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا.

وهناك اهتمام كذلك من جانب إدارة برشلونة بالتعاقد مع جول كوندي، ولكن من المتوقع أن يقدم خوان لابورتا، رئيس النادي، إلى الإدارة الأندلسية لاعبين بدلًا من الأموال للحصول على توقيع المدافع الفرنسي، ورغم ذلك لن يقتنع مونشي بعرض لابورتا، فهو يحتاج إلى أموال لتدعيم الخط الدفاع بعد رحيل كوندي، وبالتالي فإن ريال مدريد يبقى الأقرب لضم اللاعب.

وأجرى جول كوندي مقابلة مع تليفوت منذ أيام علّق خلالها على مستقبله في كرة القدم فقال: أنا الآن في نادي كبير، ولكن بالتأكيد أود التطور مع فريق أكبر، سنرى ما يخبئه لنا المستقبل، ولكن الانتقال إلى فريق أكبر أمر يدور في رأسي.

وحتى كتابة هذه السطور كان مانشستر سيتي الإنجليزي هو النادي الوحيد الذي قدم عرضًا رسميًا لـ كوندي، وكان ذلك في عام 2022 وبلغت قيمة العرض 5 مليون يورو، والتي رفضتها بكل تأكيد إدارة إشبيلية. 

.