ريال مدريد مهدد بفقدان قيمته في منتخب إسبانيا

يمكن لكل من سيرجيو راموس، لوكاس فاسكيز، إيسكو وماريانو دياز مغادرة نادي ريال مدريد في الصيف، وهو ما يجعل النادي يفقد سيطرته تدريجيًا على منتخب إسبانيا.

0
اخر تحديث:
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%87%D8%AF%D8%AF%20%D8%A8%D9%81%D9%82%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%82%D9%8A%D9%85%D8%AA%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

سقط أكثر من لاعب من التشكيلة الأساسية للمدرب لويس إنريكي مع منتخب إسبانيا في مواجهة الأسبوع الماضي أمام جورجيا، لدرجة أنه لم يتواجد بها أي لاعب من صفوف نادي ريال مدريد، وهو الأمر الذي يحدث لأول مرة منذ خمس سنوات ونصف.

شهد العقد الماضي سيطرة من لاعبي ريال مدريد على تشكيلة منتخب إسبانيا، ولكن الآن يبدو أن الأمر يسير في الاتجاه المعاكس حيث يفقد المرينجي تواجد لاعبيه في صفوف «لا روخا»

في الوقت الحالي، توجد جبهات مفتوحة للرحيل عن ريال مدريد مع ثلاثة لاعبين ولدوا في إسبانيا وهم (القائد سيرجيو راموس، لوكاس فاسكيز وإيسكو، وجميعهم دوليون بالمناسبة) ولاعب آخر وهو ماريانو دياز، مطروح للبيع في السوق منذ ما يقرب من عامين.

أصبح وضع راموس بالبقاء داخل معقل سانتياجو برنابيو أكثر تعقيدًا، وخاصة بعد إصابته مع منتخب إسبانيا وبطريقة مثيرة للجدل، وبالتالي قد يرحل في سوق الانتقالات الصيفية، كما هو الحال بالنسبة للوكاس فاسكيز، اللاعب متعدد الأغراض وله تاريخ طويل مع الفريق الأول والقريب من الرحيل إلى بايرن ميونخ الألماني مجانًا.

إذا غادروا جميعًا (راموس، فاسكيز وإيسكو)، فسيتبقى لريال مدريد أربعة لاعبين فقط ولدوا في إسبانيا: داني كارفاخال، ماركو أسينسيو، ناتشو وألفارو أودريوزولا، وهو ما سيقلل من تمثيل الفريق الملكي مع المنتخب الوطني.

هذا الأمر يعتبر استنزافًا للمواهب الإسبانية التي كانت بارزة مع الفريق، حيث قام نادي ريال مدريد بالتعاقد مع ثمانية لاعبين جميعهم من الأجانب، منذ آخر تعاقد له مع لاعب إسباني وهو براهيم دياز في يناير 2019.

وهؤلاء الثمانية لاعبين هم: البلجيكي إدين هازارد، الصربي لوكا يوفيتش، البرازيلي إيدير ميليتاو، الفرنسي فيرلاند ميندي، البرازيلي رودريجو جويس، البرازيلي رينير جيسوس، الياباني تاكيفوسا كوبو والحارس الفرنسي ألفونس أريولا، بقيمة إجمالية قدرها 330 مليون يورو.

وتعتبر المفارقة هي أن ريال مدريد لديه ثلاثة لاعبين على أعلى مستوى يمكنهم استعادة تواجد لاعبيه مع منتخب إسبانيا، ولكن جميعهم يلعبون على سبيل الإعارة في الخارج، وهم: داني سيبايوس في آرسنال الإنجليزي، براهيم دياز في إيه سي ميلان الإيطالي، بورخا مايورال في روما الإيطالي، وهم لاعبون يتمتعون بفرصة العودة إلى معقل سانتياجو برنابيو.

على أي حال، بدأ ريال مدريد تدريجيًا في فقد مكانته داخل منتخب إسبانيا، الذي اعتاد على المشاركة فيه بعدد كبير من اللاعبين خلال السنوات الماضية، وهذا المؤشر السلبي يواصل خطورته بسبب خطوات النادي الملكي في الميركاتو من أجل المستقبل حيث يقع على راداره كل من المهاجم الفرنسي كيليان مبابي، المهاجم النرويجي إيرلينج هالاند ولاعب الوسط الفرنسي إدواردو كامافينجا.

.