ريال مدريد وتيبو كورتوا.. 533 دقيقة من نظافة الشباك

أصبح البلجيكي تيبو كورتوا على بعد دقيقتين فقط من تجاوز رقم الحارس كيلور نافاس من الحفاظ على أطول سلسلة دقائق من نظافة الشباك مع ريال مدريد

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%AA%D9%8A%D8%A8%D9%88%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%88%D8%A7..%20533%20%D8%AF%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D9%83

بدأ ريال مدريد الموسم الحالي 2019-2020 تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان متخبطا في الدوري الإسباني وفقد بعض النقاط، ولكنه خلال المباريات الأخيرة يبدو أنه تعلم الدرس وتمكن من تحقيق استقرار دفاعي جعل الفريق يسير بخطى ثابتة نحو مواصلة النمو.

فقد خاض النادي الملكي خمس مباريات متتالية دون استقبال أي هدف في شباكه سواء في بطولة دوري أبطال أوروبا أو في الليجا الإسبانية: جالطة سراي التركي (0-1)، ليجانيس (5-0)، ريال بيتيس (0-0)، جالطة سراي مرة أخرى (6-0)، إيبار (0-4).

ومن خلال جمع عدد الدقائق التي حافظ خلالها ريال مدريد على شباكه نظيفة منذ المرة الأخيرة التي استقبل فيها هدفا في شباكه (هدف ريال مايوركا الأول 1-0 بأقدام لاجو جونيور في الدقيقة 7)، يكون المجموع 533 دقيقة دون ذهاب الحارس تيبو كورتوا لاستخراج الكرة من داخل شباكه.

وبهذا الرقم أصبح الحارس البلجيكي كورتوا على بعد دقيقتين فقط لتجاوز أفضل رقم للحارس السابق الكوستاريكي كيلور نافاس مع ريال مدريد والذي حافظ على شباكه نظيفة خلال 534 دقيقة (بين نهاية موسم 2014-2015 وبداية موسم 2015-2016).

كما تجاوز كورتوا وترك خلفه أفضل أرقام بعض حراس ريال مدريد السابقين مثل: أجوستين رودريجيز سانتياجو صاحب الـ 516 دقيقة من نظافة شباكه وخوان ألونسو صاحب الـ 517 دقيقة، بينما سيظل الرقم القياسي في هذا السباق من نصيب العملاق إيكر كاسياس الذي حافظ على نظافة شباكه خلال 951 دقيقة.

أقرأ أيضا: زيدان كان على حق.. ريال مدريد قادم من بعيد

وخلال أخر خمس مباريات للمرينجي تمكن كورتوا من التصدي إلى 11 تسديدة على مرماه، ولم يسبق له من قبل الحفاظ على نظافة شباكه في 5 مباريات منذ انضمامه إلى ريال مدريد، وقبل هذه السلسلة (533 دقيقة من نظافة المرمى) لم يتمكن البلجيكي من التصدي سوى لـ 11 تسديدة من أصل 23 تسديدة على شباكه خلال هذا الموسم أي بنسبة نجاح 48% فقط، بينما في أخر 5 مباريات كانت النسبة 100%، ليحسن أرقامه بشكل عام هذا الموسم ولترتفع من 48% إلى 65% أي بالتصدي لـ 22 تسديدة من خلال 34 تسديدة على مرماة.

جدير بالذكر أن تألقه السابق مع أتلتيكو مدريد وتشيلسي هو ما دفع ريال مدريد للتحرك لضمه في صيف عام 2018 عقب انتهاء كأس العالم في روسيا والذي حصل خلاله على أفضل حارس في البطولة.

.