ريال مدريد.. نهاية مرحلة

خسر ريال مدريد، بالأمس الثلاثاء، أمام فريق أياكس بأربعة أهداف مقابل هدف، ليودع دوري أبطال أوروبا رغم فوزه في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9

تكبد فريق ريال مدريد الإسباني خسارة بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد، وذلك في المباراة التي جمعته أمام نظيره أياكس الهولندي، على ملعب سانتياجو بيرنابيو بالعاصمة مدريد، لحساب إياب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليودع بذلك البطولة عقب ثلاثة نسخ تواليا استطاع فيها الحسم والظفر باللقب، إذ كان آخر خروج للأبيض من دور الستة عشر، خلال نسخة عام 2009-2010 أمام فريق أولمبيك ليون الفرنسي.

وهكذا انتهى الموسم بنسبة كبيرة أمام نادي ريال مدريد إن لم تحدث المعجزة ويحدث شيء لحساب بطولة الدوري، لكن الشئ الأهم هو ماذا سيحدث خلال الفترة المقبلة؟، هناك شيء أشبه بجلد الثعبان الذي يجب تغييره أو بمعنى أخر كأظافر الصقر التي يقرر كسرها لظهور أخرى جديدة، وهذا ما يجب أن يحدث في ريال مدريد سواء على الصعيد الإداري، الفني، واللاعبين كذلك، إذ يعاني الفريق من سرطان جتى متمثل في: رحيل كريستيانو رونالدو وزين الدين زيدان في الصيف الماضي، وهلهلة وعدم اتزان في كافة الخطوط، وتراجع في مستوي اللاعبين أصحاب الخبرات، وتعين مدربين ليسوا من الصف الأول مثل جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري بدلا من تعيين مدربين أصحاب خبرات كبيرة، والأهم عدم جلب صفقات والاعتماد على عنصر الشباب فقط الأمر الذي لا ينفع تماما في عدم تواجد عنصر الخبرة.

أقرأ أيضًا.. أصابع الاتهام تتجه نحو الرئيس.. خطة بيريز التي دمرت ريال مدريد

ومن المؤكد أن أول شئ سيحدث في مرحلة التجديد بعد هذا الموسم المأساوي هو عدم استمرار سولاري في الموسم المقبل، ولكن أغلاق الصفحة وبدأ مرحلة التجديد في الموسم المقبل ستحدد أيضا مصير العديد من اللاعبين، ومنهم:

جاريث بيل

يعتبر الويلزي أكثر اللاعبين في ريال مدريد من المتوقع رحيله في الصيف، فبالفعل قد سئم النادي من تصرفاته وتعدد إصاباته ومستواه المتذبذب، كما أن هذا الموسم وضع الكثيرون الأمل فيه لقيادة الفريق بعد رحيل رونالدو، ولكنه لم يتولى هذه المسؤولية فقط، بل وانتهى به الحال لفقد مركزه بين الـ 11 لاعب في تشكيلة سولاري. وعلى اختلاف الموسم الماضية ورفض فلورنتينو بيريز سماع عروض لرحيله، إلا أنه لن يتردد في بيعه في حالة جائه عرض جيد.

إيسكو

لم يحصل إيسكو على الفرص مع سولاري وحدث انشقاق بينهم، ولكنه بدلا من تصحيح هذا الموقف قام بالدخول في جدل مع المدرب. وهذا التصرف من إيسكو أزعج كثيرا الجميع في معقل البرنابيو، ومصيره مع الفريق سيحدده المدرب الجديد، على الرغم أن الإدارة لن تمانع في الدخول في مفاوضات لبيعه.

مارسيلو

يعتبر قائد الفريق الثاني هو الأخر مستقبله في الهواء، وفي حالة ظل بديل فمن المحتمل أن ينهى مسيرته هذا الموسم مع النادي الملكي. والميركاتو الصيفي هو الذي سيحدد قرار اللاعب والإدارة في الوصول إلى حل حول مستقبله.

ماريانو – فاييخو – إبراهيم دياز

بجانب الأسماء الثقيلة السالف ذكرها، فهناك لاعبين أخرين يبرز اسمائهم بالرحيل أيضا ومنهم ماريانو وخيسوس فاييخو وإبراهيم دياز.

فالدومينيكاني ماريانو لم يقدم الأداء المنتظر منه لدرجة أنه لم يتم استدعاه إلى قائمة سولاري في مباراة أياكس بالأمس (ولا حتى على مقاعد البدلاء)، بالرغم من كونه المهاجم الوحيد البديل لكريم بنزيما. فلم يحصل على ثقة لوبيتيجي ولا حتى سولاري، ولذلك سيبحث لنفسه عن مخرج.

أما حالة فاييخو وإبراهيم دياز مختلفة عن ماريانو حيث هناك ثقة في كلاهما، ففاييخو سيبحث عن فريق لمواصلة المشاركة ونسيان الإصابات التي تعرض لها مع ريال مدريد، بينما إبراهيم دياز من المحتمل أن يخرج على سبيل الإعارة، بالرغم من رفضه هذا الاقتراح في بداية الأمر، ولكن بعد ندرة مشاركته مع الفريق فسيكون هو الخيار الأمثل أمامه.

باقي الفريق

مؤخرا ظهر نقد كثيرا حول اللاعب الألماني توني كروس حيث انخفض أداءة بشكل ملحوظ، وفي حالة لم يستغل الأشهر المقبلة في تحسين أدائه فمن المحتمل أن يفكر النادي في سماع العروض من اجل ضمه.

وسيكون للمدرب الجديد أيضا الكلمة الأخيرة في تحديد مصير لاعبين أخرين مثل ألفارو أدرويوزولا وناتشو وداني سيبايوس وفيدريكو فالفيردي ولوكاس فاسكيز...

.