ريال مدريد في يناير.. ضغط محلي بين بطولتي الدوري والكأس

ريال مدريد في 7 مهمات محلية بين بطولة الدوري والكأس خلال شهر يناير.. هل يستطيع سانتياجو سولاري تقديم مستويات تذهب بالكتيبة البيضاء لبر الأمان؟

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%B1..%20%D8%B6%D8%BA%D8%B7%20%D9%85%D8%AD%D9%84%D9%8A%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%AA%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A3%D8%B3

يواجه فريق ريال مدريد ضغطا كبيرا من المباريات المحلية هذا الشهر سواء على صعيد بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، أو في كأس ملك إسبانيا، وتبدأ تلك المهمة من خلال مواجهة فياريال مساء اليوم الخميس، بل وتنتهي بمواجهة إسبانيول.

ويستضيف فريق فياريال مساء اليوم الخميس، نظيره ريال مدريد، على ملعب لاسيراميكا، معقل الغواصات الصفراء، في مباراة مؤجلة من الجولة السابعة عشرة لحساب بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، لوجود الضيف في الأراضي الإماراتية لخوض بطولة كأس العالم للأندية التي توج بها بعد فوزه في النهائي أمام نظيره العين الإماراتي بنتيجة (4-1) معلنا عن ثالث تتويج متتالٍ له وفوز المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري بأولى بطولاته.

ويوجد الضيف ريال مدريد في المركز الرابع برصيد 29 نقطة تحصل عليها من خوضه 16 مباراة، استطاع الفوز في 9، والخسارة في 5، والتعادل في 2، فيما يقبع أصحاب الأرض في المركز الثامن عشر برصيد 15 نقطة تحصلوا عليها من خوضهم نفس عدد المباريات التي خاضها الأبيض، لكن استطاعوا الفوز في 3 مباريات، وخسارة 7، والتعادل في 6.

بعد مباراة فياريال، ويستقبل الفريق الأبيض على ملعبه بالعاصمة الإسبانية مدريد نظيره ريال سوسيداد خلال السادس من الشهر الجاري في مباراة دائما تكون قوية وممتلئة بالأهداف، إذ إن آخر مواجهة بينهما انتهت بفوز الأبيض بخماسية مقابل هدفين.

من ثم في التاسع من الشهر ذاته ستكون هناك مواجهة ثأرية في بطولة كأس الملك أمام ليجانيس الذي بدوره تسبب في خروج الفريق من البطولة ذاتها بالنسخة الماضية بعد قلب النتيجة في مباراة العودة بهدفين مقابل هدف.

بعد مواجهة الكأس، تحديدا في الثالث عشر من الشهر ذاته، سيكون ملعب بينتو فيامارين معقل فريق ريال بيتيس الأندلسي مسرحا لقمة كبيرة شهدت الفترة الماضية أحداثا رائعة بين الفريقين، إذ انتهت المواجهة الأخيرة بين الفريقين بتسجيل 8 أهداف، 5 للأبيض وثالوث أخضر اللون، فيما كانت سابقتها انتصارا في البيرنابيو للأندلسيين بهدف نظيف.

بعد العودة من الأندلس، سيكون هناك لقاء العودة أمام نظيره ليجانيس في ملعب البلدي دي بوتاركي وذلك خلال السادس عشر من شهر يناير، وبعدها بأيام قليلة سيتسضيف الأبيض خصما أندلسيا جديدا وهو إشبيلية في التاسع عشر ليكون قد واجه خصمين من نفس المدينة في جولتين متتاليتين.

وكان ريال مدريد قد صعد للدور الـ16 من بطولة كأس الملك بعد الفوز ذهابا أمام نظيره ميليلة بنتيجة (4-0) من ثم إيابا بنتيجة (6-1) لتنتهي المواجهتان بالفوز الكبير بعشرة أهداف مقابل هدف.

ويختتم ريال مدريد الشهر الأول من 2019 بمواجهة قوية أمام نظيره الكتالوني إسبانيول على ملعب باور8 ليكون بذلك قد خاض الأبيض في يناير 7 مباريات محلية بالتمام والكمال.

وأما بالنسبة لرأيه حول مواجهة الغد أمام فياريال تحدث سانتياجو سولاري مدرب الفريق قائلاً: «علينا تقديم مباراة قوية، ومن المهم أن نسير وفق مسار محدد، وهذا ما نحاول تحقيقه خلال هذه الأيام، وتحويله إلى طاقة إيجابية ومسئولية، ودائمًا المباراة في ملعب فياريال تكون صعبة».

.