ريال مدريد.. فرصة جديدة لإعادة ترتيب البيت الأبيض

بعد فوزه على برشلونة بنتيجة 2-0 على ملعبه سانتياجو برنابيو، ريال مدريد يتنفس الصعداء استعدادًا لمواجهة مانشستر سيتي في مباراة العودة 17 مارس المقبل.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%81%D8%B1%D8%B5%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D8%AA%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D9%8A%D8%B6

نجح فريق ريال مدريد في تحقيق الفوز على غريمه اللدود فريق برشلونة بنتيجة 2-0 على ملعب الميرينجي، سانتياجو بيرنابيو، الأحد الماضي، ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين لبطولةالدوري الإسباني.

وكان من شأن الهزيمة في الكلاسيكو أن تحدث أزمة داخل قلعة الملكي. حيث إن هناك سبعة لاعبين قد تجاوزوا الـ 30 عامًا بالإضافة إلى العديد من اللاعبين الشباب ضعيفي الخبرة.

اقرأ أيضًا: تير شتيجن في برشلونة.. مصير معلّق وأزمات مع كبار اللاعبين

وبالتالي كان الفوز في مباراة الكلاسيكو مصدر ارتياح كبير بالنسبة لمسؤولي الأبيض بعد النتائج المتواضعة في الفترة الأخيرة خاصةً بعد الهزيمة أمام مانشستر سيتي في سانتياجو برنابيو 2-1 في ذهاب ثمن نهائي الشامبيونزليج.

هناك 12 يوما قبل موقعة السيتيزينز، على المرينجي أن يعيد ترتيب أوراقه من جديد قبل السفر إلى إنجلترا في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين، ولن يقبل مشجعو الأبيض إلا تحقيق الفوز والصعود إلى الدور التالي.

من ناحية أخرى، إذا نظرنا إلى متوسط الأعمار في ريال مدريد، نجد أن هناك سبعة لاعبين يبلغون من العمر 30 عامًا فأكثر، وهم: مودريتش 34 عاما وراموس 33 عاما وبنزيما 32 عاما ومارسيلو 31 عاما وبيل وكروس وناتشو 30 عاما.

وفي المقابل يمتلك النادي مجموعة من اللاعبين الشباب الذين يعتبرهم بمثابة مستقبل الفريق، وهم: فينيسيوس جونيور 19 سنة روردريجو جويس 19 سنة ورينير جيسوس 18سنة وإبراهيم دياز 20 سنة ويوفيتش 21 سنة وكوبو 18 سنة بالإضافة إلى وجود مجموعة من اللاعبين الصغار المتميزين في فرق الشباب والرديف.

ولعل أبرز ما سيتجه إليه مسؤولو ريال مدريد، هو سرعة التعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي مهاجم منتخب الديوك ونادي باريس سان جيرمان، ومع رغبة اللاعب في الانتقال للأبيض ستكون صفقة مدوية وتدعيما للفريق في المستقبل، ولكن ما قد يعرقل الصفقة أو يجعل طريقها محفوفا بالمتاعب هو عدم تنازل النادي الباريسي عن اللاعب بسهولة.

على أي حال، جاء انتصار الكلاسيكو ليكون فرصة جيدة للفريق لتصحيح أوضاعه وإعادة ترتيب اوراقه استعدادا للعودة أمام السيتيزنز ثم العمل على إيجاد حلقة وصل في الفريق بين اللاعبين الكبار الذين أصبحت أيامهم الكروية تتضاءل، وبين اللاعبين الشباب الذين لا يمتلكون الخبرة الكافية لقيادة الأبيض.

جدير بالذكر أن فريق ريال مدريد يحتل حاليًا المركز الاول في ترتيب جدول الدوري الإسباني هذا الموسم برصيد 56 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن أقرب منافسيه فريق برشلونة صاحب الوصافة بـ 55 نقطة.

.