ريال مدريد.. حان وقت فينيسيوس ورودريجو جويس

سيلعب زيدان 5 مباريات في 16 يوما، في غياب إيدين هازارد ولوكاس فاسكيز وشكوك حول مشاركة جاريث بيل، فينيسيوس ورودريجو الأنسب لتعويض الغيابات الهجومية في صفوف ريال مدريد.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D8%AD%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D9%82%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%88%20%D8%AC%D9%88%D9%8A%D8%B3

كان يتوقع كل من رودريجو وفينيسيوسحجز مقعد أساسي ضمن تشكيلة ريال مدريد هذا الموسم برفقة المدرب الفرنسيزين الدين زيدان، ولكن هذا لم يتحقق نتيجة وفرة اللاعبين في هذا المركز ووجود كوكبة من النجوم في الجانب الهجومي للفريق.

ولكن يبدو أن عام 2020 سيشهد عودتهما للمشاركة الأساسية والمنتظمة مع الفريق الملكي، حيث سيخوض الميرنجي 5 مباريات في 16 يوما فقط بمعدل مباراة كل 3 أيام.

حيث تشهد قائمة الميرينجي غيابات بالجملة خاصةً في الناحية الهجومية، فجاريث بيل مازالت هناك شكوك إمكانية مشاركته على الرغم من تعافيه بنسبة 100%، بالإضافة إلى إصابة إيدين هازارد ولوكاس فاسكيز وأسينسيو ، مما يمنح لاعبين مثل: فينيسيوس ورودريجو ويوفيتش وماريانو دياز وبراهيم دياز، فرصة الحصول على مشاركة أساسية مع الفريق في المباريات القادمة.

وسيضطر زيزو إلى اللعب بخطة 4-4-2، حيث يبدأ إيسكو في الحصول على مزيد من المشاركات لتعويض الغيابات، من ناحية أخرى، إذا أراد المدرب الفرنسي أن يعتمد على مهاجمه كريم بنزيما أمام برشلونة في 18 ديسمبر، فيجب عليه أن يحصل على قسط من الراحة قبل الكلاسيكو، مما سيمنح فرصة للاعبين السالف ذكرهم للمشاركة الأساسية.

وقد بدأ فينيسيوس هذا الموسم ضد سيلتا فيجو، ثم غاب بعدها ثلاث مباريات دون لعب دقيقة واحدة، حيث شارك فقط في 26.2٪ من المباريات مع زيزو هذا الموسم، أي في 448 دقيقة فقط، بينما شارك رودريجو في 535 دقيقة فقط، وهو رقم ضئيل أيضاً.

وتعتبر أهداف رودريجو الخمسة هي الحافز لزيزو لمنح اللاعب فرصة للمشاركة الأساسية في الفترة المقبلة والاعتماد عليه في المباريات التي يسعى زيدان للفوز بها في ظل الغيابات العديدة التي ضربت صفوف الفريق مؤخراً.

اقرأ أيضاً: فينيسيوس مفتاح ريال مدريد السحري لحسم صفقة كيليان مبابي

ويحتل ريال مدريد المركز الثاني في ترتيب جدول الدوري الإسباني هذا الموسم برصيد 31 نقطة بالتساوي مع غريمه التقليدي فريق نادي برشلونة صاحب نفس رصيد النقاط ولكن الفريق الكتالوني يتفوق فقط بفارق الأهداف وبينهما مباراة مؤجلة إلى الـ18 من ديسمبر الجاري، نظراً لتصاعد الأحداث والاحتجاجات وتوتر الأوضاع في إقليم كتالونيا معقل فريق البارسا.

.