ريال مدريد بين حلم التتويج بدوري الأبطال.. وأزمته الهجومية

يستعد لاعبو ريال مدريد الإسباني في الوقت الحالي لخوض مباراة إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل أمام أياكس أمستردام الهولندي على ملعب «سانتياجو بيرنابيو»

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AA%D9%88%D9%8A%D8%AC%20%D8%A8%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84..%20%D9%88%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%AA%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A9

استضاف بالأمس ريال مدريد غريمه التقليدي برشلونة على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» في المباراة التي أقيمت ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإسباني وانتهت بخسارة «المرينجي» بهدف نظيف أحرزه إيفان راكيتيتش بعد مرور أقل من 72 على خسارته بثلاثية نظيفة في مباراة إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، والتي أقيمت أيضًا على نفس الملعب وأمام الخصم نفسه.

وأسهم انتصار برشلونة بالأمس بهدف دون رد في توسيع فارق النقاط مع «المرينجي» إلى 12 نقطة في صدارة جدول ترتيب «الليجا»، بينما أسهم انتصاره الكبير يوم الأربعاء الماضي في وصوله إلى نهائي كأس ملك إسبانيا للمرة السادسة له على التوالي ليضرب موعدًا مع فالنسيا في شهر مايو المقبل.

وأمام خروج ريال مدريد من بطولة الكأس وخسارة بطولة الدوري بشكلٍ عملي، فيبدو أن النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا هي المنقذ الأخير لموسم الفريق.

وبعد يومين سيستضيف «المرينجي» أياكس أمستردام الهولندي في إياب ثمن نهائي «التشامبيونزليج»، وتتزامن عودة منافسات دوري أبطال أوروبا مع مرور خط هجوم ريال مدريد بأزمة هجومية، إذ أخفق الخط الأمامي في تقديم أي شيء يُذكر أو تسجيل أهداف في آخر مباراتين له بالدوري، وهو ما ينُم عن مرور الفريق بأزمة على المستوى الهجومي.

جدير بالذكر أن ريال مدريد استطاع اقتناص فوزًا مهمًا في مباراة الذهاب بهدفين لهدف، وهو ما يمنحه فرصة أكبر في الوصول إلى ربع نهائي البطولة الأعرق أوروبيًا، ولكن نظرًا للمشكلة الهجومية التي يعاني منها الفريق في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى مشكلته الدفاعية وغياب سيرجيو راموس عن المباراة قد يشكل خطورة كبيرة على مسيرة الفريق في دوري الأبطال.

قوة أياكس الهجومية تهدد عرش ريال مدريد بالأبطال

وعلى صعيد آخر، يمر الفريق الهولندي بإحدى أفضل فتراته منذ انطلاقة الموسم الجاري، إذ تمكن من تحقيق الفوز في ثلاث مباريات متتاليات مسجلًا 13 هدفًا ومتلقيًا هدفًا وحيدًا فيها.

هذا بالإضافة إلى فترة الراحة التي حصل عليها الفريق بعد قرار اتحاد كرة القدم الهولندي بتأجيل مباراته في الدوري التي كان من المقرر له أن يخوضها نهاية الأسبوع الوشيك على الانتهاء لكي يستعد اللاعبون جيدًا للمباراة الأوروبية المقبلة والوصول لها وهم في كامل لياقتهم البدنية.

.