ريال مدريد الأكثر تضررًا من القرارات التحيكيمية في الدوري الإسباني

لعب ريال مدريد 20 مباراة في الدوري الإسباني هذا الموسم، حصل خلالها على ركلتي جزاء واحتُسبت عليه 7، ليسجل أسوأ معدل بين فارق الركلات المُحتسبة له وعليه.

0
اخر تحديث:
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1%20%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%B1%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%8A%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A

يعاني فريق ريال مدريد على كافة المستويات في النسخة الحالية من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني، فبعد أن كان في مركز الوصافة؛ تراجع الآن إلى المركز الثالث بفارق الأهداف عن برشلونة، وبفارق 10 نقاط كاملة عن المتصدر، أتلتيكو مدريد، الذي لديه مباراة مؤجلة.

ولعب ريال مدريد حتى كتابة هذه السطور 20 مباراة في الدوري الإسباني هذا الموسم، حصل خلالها على ركتي جزاء فقط واحتُسبت عليه 7 ركلات جزاء، ليسجل بذلك أسوأ معدل بين فارق الركلات الجزاء المُتحسبة له وعليه.

وبالنسبة إلى ركلات الجزاء الذي حصل عليها ريال مدريد، فيأتي في الترتيب بعد قادش وهويسكا، فالأول لم يحصل على أي ركلة جزاء والثاني واحدة فقط.

أما بالنسبة إلى ركلات الجزاء المُحتسبة على ريال مدريد، فلديه أسوأ رقم في الليجا معادلًا رقم ريال بيتيس.

وفي الرابع والعشرين من أكتوبر الماضي التقى برشلونة وريال مدريد في كامب نو، وانتهى اللقاء بانتصار الضيف بنتيجة 3-1.

وحصل سيرجيو راموس في تلك المباراة على ركلة جزاء بعد رجوع مارتينيز مونويرا إلى تقنية الفيديو (الفار).

واعترض لاعبو برشلونة على قرار الحكم، وهو ما فعله المدرب الهولندي رونالد كومان بعد انتهاء اللقاء، ومنذ ذلك الحين وهناك لعنة تصاحب ريال مدريد، فقد مرت نحو 3 شهور دون حصوله على ركلة جزاء لصالحه، بينما احتُسبت عليه ثمانية ركلات جزاء (7 في الدوري الإسباني وواحدة في نصف نهائي كأس السوبر الأوروبي أمام أتلتيك بيلباو).

وفي مباراة فالنسيا وريال مدريد الذي احتضنها ملعب ميستايا احتسب حكم المباراة ثلاث ركلات جزاء ضد ريال مدريد، وهو ما لم يحدث مع أي من كبار أندية الليجا.

وتزامنًا مع احتساب هذا الكم الكبير من ركلات الجزاء على ريال مدريد، لم تُحتسب أي ركلة جزاء على فريق برشلونة في فترة الثلاثة شهور الأخيرة واحتُسبت 7 على ريال مدريد، بينما حصل برشلونة على 5 ركلات جزاء وريال مدريد لم يحصل على أي واحدة (نحن هنا نتحدث عن الفترة ما بين انتقادات كومان وحتى الآن).

على الجانب الآخر حصل أتلتيكو مدريد على 6 ركلات جزاء واحتُسبت عليه واحدة فقط، أي الفارق بين ما له وما عليه 5 ركلات جزاء لصالحه، وهو أفضل معدل في الدوري الإسباني بالتساوي مع ديبورتيفو ألافيس.

بينما حصل برشلونة على 5 ركلات جزاء واحتُسبت عليه ركلتين فقط، أي أن الفارق بين ما له وما عليه 3 ركلات جزاء لصالحه، وهو رابع أفضل معدل في الليجا بالتساوي مع فياريال، الذي حصل على 7 ركلات جزاء واحتُسبت ضده 4. 


.