ريال مدريد أمام كلوب بروج.. مباراة الفرص

يخوض ريال مدريد مباراته الأخيرة في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا أمام فريق كلوب بروج وستكون فرصة لبعض اللاعبين في الظهور وآخرين في الحصول على قسط من الراحة.

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%AC..%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%B5

ليست هناك مباراة يخوضها ريال مدريد بدون فائدة خاصة في مسابقة مثل دوري أبطال أوروبا والتي يدفع الاتحاد الأوروبي 2.7 مليون يورو بتحقيق الانتصار في المباراة أي بنسبة 0.3% من ميزانية النادي، ولذلك فمباراة ريال مدريد أمام كلوب بروج البلجيكي اليوم الأربعاء ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات ستكون فرصة أمام المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لتجربة بعض لاعبيه الشباب ومنح الثقة للاعبين آخرين.

ومن المحتمل مشاركة ناتشو في هذه المباراة بعد غياب دام لشهرين ونصف بسبب الإصابة وكذلك ليتهيأ بشكل جيد للمباراة المقبلة أمام فالنسيا والتي سيغيب عنها ثنائي مركز الظهير الأيسر (مارسيلو للإصابة وميندي للإيقاف)، وقد يعتمد عليه زيدان ليحل بديلًا لهما في هذا المركز على ملعب الميستايا.

ويعتبر زيدان أكثر المدربين الذين منحوا ناتشو المشاركة في ريال مدريد ولكن هذا العام قلت بشكل كبير مشاركاته حيث خاض 3 مباريات فقط، وستكون مباراة كلوب بروج فرصة لاستعادة ثقة المدرب من جديد.

وسيوجد أيضا الويلزي جاريث بيل، المتعافي من إصابته رقم 25 مع ريال مدريد، حيث لعب هذا الموسم مباريات فقط مع ريال مدريد في آخر شهرين ونصف بينما شارك في كل لقاءات منتخب بلاده ويلز هذا العام حتى المباراة الودية أمام بيلاروسيا، ولكن إصابة هازارد جعلت من زيدان يلجأ للاعتماد عليه، وقد لا يشارك أساسيًا ولكنه بالتأكيد سيحصل على دقائق في مباراة اليوم.

ولم يسافر إلى بلجيكا كل من راموس وكروس اللذين لعب كل واحد منهما 24 و22 مباراة، على التوالي، خلال أربع أشهر، ولكن سافر كاسيميرو الذي لم يغب سوي في ربع ساعة فقط وكانت أمام جالطة سراي التركي (5-0) وأمام ليفانتي (3-2)، وبمجرد استبداله سجل لاعبو ليفانتي وجعل الريال ينظر إلى الساعة متمنيا انتهاء اللقاء بالفوز. وأمام كلوب بروج اليوم أصبح لابد من منح كاسيميرو راحة.

يمكنك أيضا قراءة: كريم بنزيما.. حان الوقت لالتقاط الأنفاس

مباراة الفرص

إذن فهي مباراة لمنح الفرص للاعبين مثل: أريولا (شارك في 4 مباريات حتى الآن) وإيدير ميليتاو ولوكا مودريتش (المتألق والخافت في نفس الوقت) وفينيسيوس جونيور ورودريجو جويس، وقبل كل شيء، لوكا يوفيتش.

لقد عاني المهاجم يوفيتش من أكبر معدل غياب عن الملاعب في مسيرته، حيث كان منزله وهو صغير يبعد 150 كيلو مترًا عن نادي بلجراد الذي نشأ معه لمدة 11 عامًا حيث كان يلعب بعمر 15 عامًا مع فريق الشباب تحت سن 19 عامًا محرزا 40 هدفًا في الموسم، وبعمر 20 عامًا أصبح لاعبًا دوليًا مع منتخب صربيا وبعمر 21 عامًا سجل 27 هدفًا مع فريق آينتراخت فرانكفورت الألماني، وهو من معجبي فالكاو وكرة القدم البسيطة (اللعب بلمسة واحدة والانطلاق في المساحة الخالية)، أما الآن فأصبح اللاعب رقم 21 في تشكيلة زيدان من حيث الحصول على دقائق محرزًا هدفًا واحدًا ولم يشارك في أي دقيقة في آخر 6 مباريات، ومباراة كلوب بروج تعتبر بالنسبة له قطارًا لا يجب أن يفوته، ومن المحتمل أن يكون بصحبة أربعة لاعبين شباب من الألفية الجديدة بعمر أقل من 22 عامًا.

.