ريال مدريد.. «أزمة غير منتظرة» بطلها كاسيميرو

يواجه نادي ريال مدريد أزمة غير منتظرة مع البرازيلي كاسيميرو الذي ينتهي عقده مع النادي الملكي في صيف 2021، لكن مفاوضات التجديد بين الطرفين توقفت فجأة.

%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%C2%AB%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%D8%A9%C2%BB%20%D8%A8%D8%B7%D9%84%D9%87%D8%A7%20%D9%83%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%88

يواصل مسئولو نادي ريال مدريد التخطيط للمستقبل، عبر وضع خطط التعاقدات التي يسعى النادي الملكي لاستقطابها خلال الصيف المقبل، من أجل تعزيز صفوف الفريق، وتغيير جلده في المستقبل القريب، لكن وفي ظل سعيهم لذلك، ظهرت أمامه أزمة غير منتظرة، تتعلق بالبرازيلي كاسيميرو نجم وسط «الميرنجي» الذي ينتهي عقده في صيف 2021 ولم يجدد حتى الآن.

ويعد كاسيميرو أحد أهم القطع في خطط الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لنادي ريال مدريد، وهو اللاعب الأكثر استخدام من قبل المدرب الفرنسي منذ بدأ مسيرته في ريال مدريد، لكن الأزمة الآن تكمن في أن البرازيلي الدولي يمكنه التفاوض مع أي نادٍ يرغب في الحصول على خدماته بداية من يناير المقبل.

ووفقًا لما توصلت إليه «آس» فإن ريال مدريد بدأ بالفعل تحركاته من أجل تجديد تعاقد كاسيميرو خلال الشتاء الماضي، لكن جاءت أزمة فيروس كورونا المستجد، ليتوقف كل شيء في ذلك الصدد، حيث كان من المفترض أن يمدد كاسيميرو تعاقده مع ريال مدريد حتى صيف 2023، ولكن التوقيع النهائي لم يتم.

وخلال المفاوضات، طرحت إدارة ريال مدريد زيادة كبيرة في راتب كاسيميرو مع الفريق، بالنظر إلى وضعه الحالي واعتباره لاعبًا لا غنى عنه في النادي، وسيكون راتبه على نفس درجة رواتب سيرجيو راموس وإيدين هازارد، وخلف راتب الويلزي جاريث بيل الذي يحصل على 14.5 مليون يورو سنويًا.

اقرأ أيضًا: زيدان يلتزم بالمسافة الآمنة في أول لقاء مع نجوم ريال مدريد بعد كورونا

وبالإضافة إلى الراتب، فإن الصفقة المقترحة تضمنت تعديل قيمة فسخ العقد الخاص بالبرازيلي مع ريال مدريد، ورغم الأزمة الحالية بسبب فيروس كورونا المستجد، فإن قيمة فسخ العقد الحالي، والتي تبلغ 200 مليون يورو يمكن أن تثير اهتمام أي نادٍ كبير، وعلى سبيل المثال، وضع ريال مدريد 750 مليون يورو كقيمة فسخ عقد اللاعب الشاب براهيم دياز، ولاعب آخر مثل ماركو أسينسيو تصل قيمة فسخ عقده إلى 700 مليون يورو.

من جانبه، لا يحتاج زيدان إلى أن يُسأل عما إذا كان يعتبر كاسيميرو لاعبًا لا يمكن المساس به، حيث أن أفعال الفرنسي تؤكد على ذلك باستمرار، حيث يعد البرازيلي لا غنى عنه بالنسبة لمدرب ريال مدريد لدرجة أن كاسيميرو كان اللاعب الأكثر استخدامًا من قبل زيزو قبل فترة التوقف، حيث خاض 3120 دقيقة خلال الموسم الحالي، متفوقًا على سيرجيو راموس الذي لعب 3033 دقيقة.

كاسي، كما يطلق عليه زيدان، يبلغ من العمر 28 عامًا، ويمكنه العطاء لأكثر من 4 مواسم بجودة عالية، وهو من اللاعبين المفضلين للمدرب الفرنسي، وكان الاحتفال بين الثنائي خلال بطولة كأس السوبر الإسباني التي أقيمت في المملكة العربية السعودية بليغًا، حيث عانق زيدان اللاعب البرازيلي، وصرخ فيه قائلًا: «تعال إلى هناك، أيها الوحش».

راموس.. لوكاس فاسكيز.. مودريتش

وبينما يتابع ريال مدريد سوق الانتقالات بحثًا عن لاعب قادر على أداء أدوار كاسيميرو في وسط الملعب، من أجل إعطاء البرازيلي فترات راحة خلال الموسم، فإنه واحد من اللاعبين الذين يجب على النادي اتخاذ قرار فوري بشأنهم، على الرغم من أنهم حالات مختلفة تمامًا عن بعضهم البعض.

وهناك لاعبان يمران بموقف مشابه لموقف كاسيميرو، وهما سيرجيو راموس ولوكاس فاسكيز، وكلاهما يريدان الاستمرار لكن يبدو أن الإدارة لن تسمح بمرور الوقت دون اتخاذ قرار.

وبالنسبة لوضعية راموس، فإن هناك حالة من الهدوء الحذر، لأن الإدارة لم تتواصل معه بعد، في حين لا يأمل فاسكيز في الرحيل عن النادي مع نهاية الموسم الحالي.

أما لوكا مودريتش، الذي ينتهي تعاقده أيضًا في صيف 2021، فإن الأمور قد تم حلها بالفعل، حيث سيكمل العام المتبقي في عقده، ومن بعده سيجلس مع إدارة ريال مدريد ليعرف ما إذا كان سيواصل أم سيرحل.

.