رونالد كومان يؤكد عرض برشلونة.. ويوضح أسباب رفضه تدريب البلوجرانا

شهد برشلونة في يناير الماضي جدلا واسعًا حول خليفة إرنستو فالفيردي واتفقوا على تولي تشافي هيرنانديز ولكنه رفض الفكرة، مما جعلهم يفكرون في الاستعانة بخدمات كومان.

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%20%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF%20%D8%B9%D8%B1%D8%B6%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9..%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%B1%D9%81%D8%B6%D9%87%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D9%88%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%A7

أكدرونالد كومان، المدير الفني لمنتخب هولندا، وأسطورة برشلونةتلقيه عرضًا من إدارة النادي الكتالوني في الفترة الماضية لتولي قيادة الفريق، على أمل إخراجه من أزماته الفنية التي ظهرت منذ فترة.

وتواجد كومان في قرعة بطولة الأمم الأوروبية التي أجريت مساء اليوم في أمستردام، وأسفرت عن مجموعات قوية منها إسبانيا مع ألمانيا وهولندا مع إيطاليا.

وتحدث كومان عن أسباب رفضه العرض الكتالوني، قائلًا: «في يناير الماضي تواصل معي مسؤولون في البارسا لقيادة الفريق، ولكن رفضت الأمر لأنني أمتلك عقدًا مع منتخب بلادي».

ويمتلك رونالد كومان شرطًا جزائيًا في عقده مع المنتخب الهولندي يسمح له بالتعاقد مع برشلونة ولكن يجب تنفيذه بعد نهاية بطولة الأمم الأوروبية في الصيف المقبل.

اقرأ أيضًا: كيكي سيتين مع برشلونة.. الأمل يتبخر في 50 يومًا

وشهد النادي الكتالوني في يناير الماضي جدلًا واسعًا حول خلافة إرنستو فالفيردي، في البداية اتفقوا على تولى النجم السابق للبلوجرانا تشافي هيرنانديز، مدرب السد القطري حاليًا، ولكنه رفض الفكرة، مما جعلهم يفكرون في الاستعانة بخدمات كومان للوصول لاتفاق أولي، ولكن الهولندي لم يوافق على تولى المسؤولية.

وأردف كومان أيضًا عن دور فرينكي دي يونج في النادي الكتالوني، قائلاً: «يلعب كثيرًا في برشلونة، ولكن يشارك في مركز مختلف عما كان يقوم به في أياكس والمنتخب»

وكان إريك أبيدال، المدير الرياضي لبرشلونة أنكر من قبل خلال مقابلة مع «سبورت» الكتالونية، فكرة تقديم عرض لتشافي مؤكدًا أنه فقط كان اتصالًا بينهما.

جدير بالذكر أن النادي الكتالوني يعيش حاليًا أزمات عديدة على الصعيد الكروي والإدارى، بعد خسارة كلاسيكو الليجا في الجولة 26 أمام غريمه التقليدي ريال مدريد بهدفين نظيفين على ملعب «سانتياجو برنابيو»، وخسارة صدارة الدوري الإسباني بفارق نقطة واحدة بعد تصدرها في الأسابيع الماضية بفارق نقطتين مع المرينجي.

.