رونالد كومان.. عقدة ريال مدريد في مواجهات الكلاسيكو

يستعد برشلونة بقيادة رونالد كومان، لخوض مباراة الكلاسيو ضد ريال مدريد السبت المقبل على ملعب كامب نو في الدوري الإسباني، في مباراة قوية وحماسية وسط غياب الجماهير.

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%20%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86..%20%D8%B9%D9%82%D8%AF%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88

يستعد برشلونةبقيادة رونالد كومان، لخوض مباراة الكلاسيكو ضد ريال مدريد السبت المقبل على ملعب «كامب نو»، ضمن منافسات بطولة الدوري الإسباني، في مباراة قوية وحماسية على الرغم من غياب الجماهير، ولكن تعرض المرينجي لهزيمتين متتاليتين سيشعل التحدي.

مواجهة كومان لريال مدريد بدأت قبل انتقاله إلى النادي الكتالوني في صيف 1989، وخلال موسمين واجه فريق أيندهوفن الهولندي نظيره الريال، في منافسات دوري أبطال أوروبا، وفاز الفريق الهولندي مع كومان في مواجهة 1988، وفاز الريال في 1989، ولكن هذه الهزيمةو في أيندهوفن ترك الفريق متأثرًا.

اقرأ أيضًا: قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة في مباراة برشلونة وريال مدريد

وتواجد كومان خلال هذه الهزائم، ونهاية الفترة الذهبية للمرينجي مثلما وصفها بويو في مقابلة حديثه مؤكدًا أن الهزيمة القاسية أمام أيندهوفن ونهائي دوري الأبطال 1990، كانا بمثابة هبوط الجيل الفائز في الريال، وحينها كان كومان بطلاً في هذا النهائي، وتسديدته القوية كانت سببًا في نتيجة 1-0 الذي سجله آمور، وانتهى الأمر بلقب للنادي الكتالوني تحت قيادة كرويف.

وشارك كومان في 14 كلاسيكو ضد الريال، وفي أول لقاء سجله هدفين من ضربتي جزاء في الجولة السادسة من بطولة الليجا في موسم 1989-1990، ولكن أهدافه التي لا تنسي، كانت التي سجلها من ضربات حرة مباشرة في الدوري الإسباني خلال موسمي 1991-1992 و1993-1994، بمثابة قذيفتين من أقدام النجم الهولندي.

وبالنسبة لكومان، لا حاجه لشرح معني الكلاسيكو ولا كونه أفضل ما يحمس اللاعبين، لأنه تذوق طعمه تحت قيادة كرويف، مع قادة قدماء أمثال أليكسانكو و9 لاعبين شباب جدد من بينهم بيب جوارديولا، على الرغم من أن هذا الكلاسيكو ليس مميزًا، واللعب خلف الأبواب يجعله نادرة تاريخية، بدون ضغط الجماهير في ملعب الكامب نو المشتغل في مثل هذه المباريات.

وبعد شهرين من تولي المهمة التي لطالما حلم بها، كومان يدخل المباراة بعلامة إيجابية، حيث تمكن من استعادة روح غرفة الملابس، وزاد قوة التدريبات، وفرض مبدأ سلطته وألغى الامتيازات، وغير طريقة العب بغض النظر عما يقولونه، وظهرت الجيدة على أداء اللاعبين داخل أرض الملعب.

اقرأ أيضًا: بيكيه يهاجم بارتوميو قبل الكلاسيكو.. ويؤكد: يجب اطلاق إسم ميسي على «كامب نو»

واستطاع كومان في مساعدة برشلونة على تقديم أداء صحيح ومنافس، واستعادة نسخة فيليبي كوتينيو ولم يخشى من الإعلان عن عدم اعتماد على بعض اللاعبين، أو حصولهم على دقائق قليلة، وأثبت شجاعته في منح لاعبين 17 سنه فرصة المشاركة، تحديدًا بيدري، الذي لم يشارك أبدًا مع الفريق الأول للبارسا.

كومان يعلم جيدًا أن برشلونة صاحب وزن ثقيل في مباريات الكلاسيكو، لهذا إذا رغب أن يكون بطلاً على رأس الجهاز الفني، عليه أن يهزم ريال مدريد في الكلاسيكو رقم 181 في الليجا.

.