رونالدينيو غارق في الديون.. وإجراءات صارمة ضده

السلطات القضائية البرازيلية تسحب جواز السفر الإسباني والبرازيلي الخاص بأسطورة برشلونة الإسباني وإيه سي ميلان الإيطالي السابق رونالدينيو

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D8%BA%D8%A7%D8%B1%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%86..%20%D9%88%D8%A5%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D8%AA%20%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%85%D8%A9%20%D8%B6%D8%AF%D9%87

بعد أن اعتزل البرازيلي رونالدينيو، أسطورة برشلونة الإسباني وإيه سي ميلان الإيطالي السابق، كرة القدم أخفق في إدارة ثروته التي جناها من كرة القدم وأصبح غارقًا في الديون.

وحسبما أشارت صحيفة «فولها دي ساو باولو» البرازيلية، فإن رونالدينيو، والذي يُعد أحد أفضل وأمهر من لمست قدماه الكرة، غارق للغاية في الديون وتم الحجر على 57 وحدة من ممتلكاته، أربعة منها عن طريق محكمة ولاية ريو جراندي دو سول بسبب غرامة بيئية قدرها 2.2 مليون يورو، هذا بالإضافة إلى وجود غرامات أخرى يبلغ إجمالي قيمتها 1.8 مليون يورو.

ولم تكتف السلطات البرازيلية بالحجز فقط على ممتلكاته، بل قامت وزارة المالية أيضًا بسبب جواز سفره الإسباني والبرازيلي أيضًا.

ووفقًا للبيانات الصادرة عن هذه الصحيفة، فإن السلطات المختصة أبلغتها بأن اللاعب يدين بـ 9.91 مليون ريال برازيلي، أي ما يعادل 2.3 مليون يورو.

اقرأ أيضًا: بويول يؤكد: رفضت ريال مدريد مرتين.. ويكشف حلمه الخاص ببرشلونة

ويبدو أن هذا ليس هو الدين الواجب على أسطورة «البلوجرانا» السابق فقط، إذ أضافت الأنباء نفسها أن مكتب النائب العام الوطني البرازيلي يتخذ في الوقت الحالي العديد من الإجراءات المتعلقة بمطالبة اللاعب بدفع غرامة أخرى قدرها 184 ألف يورو، أي أن قيمة دين اللاعب تقترب من 2.5 مليون يورو.

ونظرًا لما هو مشار إليه قررت محكمة البرازيل سحب جوازات السفر من اللاعب، أي أنه لن يتمكن من مغادرة موطنه، وهو ما دفع محاميّ اللاعب للمطالبة باستعادة جواز سفره الإسباني وأن سحب هذا الجواز منه يُعد «أمرًا تعسفيًا لا أساس له»، كما أنهم يستندون في الوقت نفسه على أن الإجراء المتخذ ضد اللاعب بسحب جواز سفره الإسباني يقع على عاتق الحكومة الإسبانية، ومن ثم فإن الإجراء المتخذ من قبل محكمة البرازيل يُعد «غير قانوني».

.