رونالدو يكشف عن طموحه مع بلد الوليد

أشعر بالفخر وسأقدم جميع خبراتي لإنجاح هذا المشروع.

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B7%D9%85%D9%88%D8%AD%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D9%84%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AF

كشف الأسطورة البرازيلية رونالدو عن رؤيته حول مشروعه الجديد في بلد الوليد، وذلك أثناء حضوره الجلسة الختامية للنسخة الثالثة من قمة كرة القدم العالمية، بصحبة كارلوس سواريز رئيس النادي وسان فيريرو المدير العام للنادي.

وصرح رونالدو «أقبل هذا التحدي ويعد فخر وشرف لي، لأنه فريق كبير، ولديه جمهور عظيم، وحماس الجمهور يساعدنا كثيراً، وتحمست لهذا المشروع نظراً لوجود الإمكانيات الكبيرة الموجودة بداخله، وفي عالم كرة القدم، تعمل كثيراً ولكن تجني قليلاً، لدي الكثير من الحماس، وسأقدم جميع خبراتي لإنجاح هذا المشروع، وهذا سيجعلني أشعر بالفخر أمام الجميع».

وصرح كارلوس سواريز: «كنا بحاجة إلى شيء مختلف لتميز النادي، رونالدو لديه كيمياء خاصة أثناء نقل الأحداث».

وأضاف رونالدو عن صفقات النادي: «كان شهر أغسطس شهرًا جنونيًا، عملنا على الحصول على أفضل الصفقات وتلبية احتياجات المدير الفني، ولكن واجهتنا العديد من الصعوبات بسبب ديون النادي، نحن نبذل كل ما يمكننا فعله، ونحاول البحث عن أفضل العناصر من أجل النادي وجمهور بلد الوليد».

واختتم رونالدو: «مشروعنا في بلد الوليد أن يصبح نادي عالمي، وليس محلي، أنشأنا العديد من المكاتب في مدريد، وسنبحث عن شركاء من أجل النادي، أيضاً قمت بدعوة العديد من الأشخاص للمجيء والاستمتاع بالمباريات وبالمدينة، أو الاستمتاع بالخبرة التي يمكننا تقديمها لجمهور كرة القدم، ننتظركم في بلد الوليد».

وكان رونالدو قد استحوذ على 51 بالمئة من أسهم نادي بلد الوليد الإسباني وفقاً لما أعلنه رئيسه كارلوس سواريز يوم 3 سبتمبر هذا العام.

يذكر أن بلد الوليد عاد لأضواء الليجا هذا الموسم بعد غياب 5 سنوات وتحديدا منذ موسم (2013-14)، حيث يحتل حاليا المركز الـ19 وقبل الأخير برصيد 3 نقاط من 3 تعادلات وخسارتين، بينما لم يحقق أي انتصار.

.