Web Analytics Made
Easy - StatCounter
 رونالدو يفكر في دخول عالم الصالات وكرة السلة

رونالدو يفكر في دخول عالم الصالات وكرة السلة

شدد رونالدو بطل العالم السابق مع السيليساو في 1994 و2002 على أهمية درجات الناشئين، لأنه يدرك ترأسه لناد صغير لا يستطيع منافسة الكبار

إفي
إفي
تم النشر

أقر النجم البرازيلي السابق رونالدو نازاريو، رئيس نادي بلد الوليد الإسباني، الثلاثاء بأنه يفكر في الاستثمار في رياضتي كرة القدم للصالات، وكرة السلة.

وأكد الظاهرة رونالدو في حوار عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع مواطنه وأسطورة كرة القدم داخل الصالات، أليساندرو روسا «فييرا فالكاو»، أنه يفكر في دخول عالم كرة الصالات وكرة السلة، لاسيما مع المنشآت التي سيبنيها نادي بلد الوليد.

ويرى رونالدو أن الكرة داخل الصالات تعد طريقا جيدا للأكثر احتياجا لاقتراب من كرة القدم، مثلما حدث معه، حيث أوضح لفالكاو أنه يريد إدراج درجات مختلفة، وأن مدرسة بلد الوليد للكرة تضم 700 طفلا، ولكنه يطمح إلى بلوغ 3000 أو 4000 طفلا.

وشدد بطل العالم السابق مع السيليساو في 1994 و2002 على أهمية درجات الناشئين، لأنه يدرك ترأسه لناد صغير لا يستطيع منافسة الكبار، ودفع 30 مليون من أجل لاعب، ولهذا عليه أن يراهن على تنشئة اللاعبين من داخل البيت لتدعيم الفريق الأول.

اقرأ أيضًا: كلوب يرد على مقترح إلغاء الدوري الإنجليزي دون تحديد بطل

وأضاف «لن أجلب لاعبا مقابل 10-15 مليون، ولكني استطيع تنشئة لاعبين، ولهذا احتاج للأدوات اللازمة لذلك، وهذا هو مشروعي»، في إشارة للمدينة الرياضية التي يريد إنشائها في بلد الوليد.

كما أبدى رغبته في الاهتمام بكرة السلة حيث أنها «رياضة لها تقاليد وتاريخ كبير في بلد الوليد»، وهو ما يؤكد محادثاته السابقة مع مجلس إدارة النادي لدعم فريق كرة السلة من أجل الصعود لدوري المحترفين في إسبانيا.

ويستغل الأسطورة البرازيلي فترة التوقف الإجباري بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع رياضيين وإداريين في البرازيل، وهو ما حدث مع أسطورة كرة الصالات فالكاو.

اخبار ذات صلة